قطع طرقات في الخرطوم تنديداً باستخدام العنف ضد المتظاهرين

2020-02-21T23:28:53+02:00
2020-02-21T23:28:58+02:00
عربي ودولي
فريق التحرير21 فبراير 2020آخر تحديث : منذ 8 أشهر
 11 730x438 1 - حرية برس Horrya press

أغلق مئات المحتجين السودانيين، يوم الجمعة، طرقا رئيسية في الخرطوم؛ احتجاجا على تعامل الشرطة “العنيف” مع المظاهرات التي طالبت الخميس بإعادة هيكلة الجيش.

ونقلت وكالة الأناضول عن شهود عيان، إن مئات المحتجين أغلقوا الشارع الرئيسي الذي يربط مطار الخرطوم مع مناطق جنوب العاصمة السودانية بالإطارات المشتعلة.

كما وضع شبان محتجون، متاريس أمام مدخل “جسر المنشية” الذي يربط الخرطوم بمناطق شرق النيل.

وأغلق المحتجون طريق منطقة “الرميلة” الذي يربط مناطق من جنوب العاصمة مع وسطها.

كما شهدت مناطق في مدينة أم درمان غربي النيل إغلاقا للطرق.

والثلاثاء، أصدر رئيس المجلس السيادي السوداني عبد الفتاح البرهان، كشوفات تقاعد شملت ضباطا انحازوا لثورة ديسمبر 2018 التي أطاحت بنظام الرئيس السابق عمر البشير.

وضمت كشوفات التقاعد، التي اطلعت عليها الأناضول، 74 ضابطاً بينهم من أعلنوا انحيازهم للثورة وأبرزهم الملازم أول محمد صديق إبراهيم، والنقيب سليمان بابكر.

من جهته، أدان الحزب الشيوعي السوداني في بيان تلقت الأناضول نسخة منه الجمعة، استخدام القوة المفرطة ضد موكب احتجاجات الخميس.

وقال الحزب إن “هذا التصرف البشع وغير المبرر، مخالف لمبدأ احترام التظاهر السلمي والتعبير في إطار القانون”، وطالب بالتحقيق فيما جرى الخميس.

والخميس، أعلنت “لجنة أطباء السودان المركزية” إصابة 17 شخصا، في مواجهات بالعاصمة الخرطوم بين الشرطة ومحتجين يطالبون بإعادة هيكلة مؤسسة الجيش.

ويشهد السودان تطورات متسارعة، منذ عزل الجيش للبشير، تحت وطأة احتجاجات شعبية، بدأت أواخرعام 2018، تنديدا بتردي الأوضاع الاقتصادية.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة