الجيشان الوطني والتركي يبدآن عملية عسكرية شرقي إدلب

2020-02-20T13:50:32+02:00
2020-02-20T13:50:57+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير20 فبراير 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
forces6 - حرية برس Horrya press
قوات الجيش الوطني والجيش التركي أثناء السيطرة على قرية ياشلين غربي منبج شرقي حلب- عدسة حسن الأسمر – حرية برس©

إدلب- حرية برس

بدأت قوات “الجيش الوطني السوري” عملية عسكرية شرقي محافظة إدلب بمشاركة القوات الخاصة التركية ووحدات من الجيش التركي.

وقال مراسل “حرية برس” إن قوات الجيشين الوطني والتركي سيطرت على أجزاء من بلدة النيرب شرقي محافظة إدلب.

ونقل مراسلنا عن مصادر ميدانية إن العملية تهدف إلى استعادة مدينة سراقب الاستراتيجية الواقعة على طريق دمشق- حلب الدولي وطريق حلب- اللاذقية.

وقال الجيش الوطني السوري إنه بدأ عملية عسكرية على مواقع قوات الأسد في منطقة النيرب بمساندة الجيش التركي “الصديق”.

وبدأت العملية بتمهيد من مدفعية الجيش التركي على بلدة النيرب ومدينة سراقب التي احتلتها قوات الأسد مؤخراً بدعم روسي- إيراني.

وقال مراسل “حرية برس” إن قوات الجيشين الوطني والتركي تمكنت من إسقاط طائرتي استطلاع وتدمير ثلاث دبابات وعربة BMP على محور النيرب، بالإضافة إلى تدمير ستة مدافع ميدانية وراجمة صواريخ على محور معدبسة شرقي إدلب.

وأظهرت لقطات مصورة انطلاق دبابات ومدرعات تركية قيل إنها متوجهة إلى محور النيرب.

يتبع..

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة