لقاء مرتقب بين أردوغان وبوتين بشأن إدلب

2020-02-20T12:12:52+02:00
2020-02-20T12:12:58+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير20 فبراير 2020آخر تحديث : منذ 5 أشهر
thumbs b c 412998646bc202a273c724030893e98e - حرية برس Horrya press
الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” والرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” في قمة سوتشي التي خرجت باتفاق يجنب إدلب هجوماً عسكرياً – الأناضول

صرح وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، اليوم الخميس، بأن هناك لقاء مرتقبا بين الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين، وذلك لبحث التطورات في محافظة إدلب بشمال غرب سوريا.

وقال تشاووش أوغلو في مقابلة مع محطة “تي.آر.تي” التركية اليوم: “سنكثف المحادثات مع روسيا بشأن إدلب في الأيام المقبلة… لم نصل إلى النقطة التي نريدها وهناك لقاء مرتقب بين الرئيسين التركي والروسي” دون ذكر أية تفاصيل بشأن الموعد أو المكان المتوقع للقاء.

وكانت تقارير قد تحدثت عن احتمال عقد قمة تركية روسية إيرانية قريبا.

وعن الأوضاع في إدلب، في ظل استمرار عمليات قوات الأسد المدعومة من روسيا، وفي ظل استمرار التعزيزات العسكرية التركية هناك، قال الوزير: “إدلب تشهد أسوأ كارثة إنسانية، وسنتخذ الخطوات اللازمة لوقفها”.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قال أمس إن قيام بلاده بعملية عسكرية في إدلب “مسألة وقت”.

وقال: “لسوء الحظ لم نصل إلى حل مع الجانب الروسي حول إدلب، والمطروح على الطاولة بعيدا عن تطلعاتنا، وها نحن نطلق التحذير الأخير”.

وأضاف تشاووش أوغلو: “رئيس الجمهورية هو من يتخذ القرارات بشأن إدلب وفق التطورات في الميدان”.

وانتقد تشاووش أوغلو الولايات المتحدة، وقال: “إذا كانت واشنطن تتقرب منّا بسبب خلافاتنا مع روسيا، فإننا نشكّك في مصداقيتها”.

المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة