ارتفاع حصيلة ضحايا القصف الروسي إلى 14 شهيدًا في حلب وإدلب

2020-02-09T22:13:22+02:00
2020-02-09T22:13:27+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير9 فبراير 2020آخر تحديث : منذ 6 أشهر
035f7889 3111 4089 8a47 555b97831ea5 2 - حرية برس Horrya press
عناصر من الدفاع المدني في حلب يجمعون أشلاء مدنيين استهدفتهم طائرات العدوان الروسي في منطقة “أورم الصغرى”، مصدر الصورة: الدفاع المدني في حلب، حريّة برس.

حلب – حريّة برس:

ارتفعت حصيلة الشهداء المدنيين، اليوم الأحد، إلى 14 شهيدًا بينهم نساء وأطفال، في قصف لطائرات العدو الروسي وصواريخ قوات الأسد، في حلب وإدلب شمال سوريا.

وقال مراسل حرية برس، إنّ “طائرات العدوان الروسي ارتكبت مجزرة راح ضحيتها خمسة مدنيين في منطقة “أورم الصغرى والشيخ علي” في ريف حلب الغربي، مشيرًا إلى أنّ طائرات العدوان الروسي استهدفت بشكل مباشر إحدى السيارات المدنيّة على أحد الطرقات.

وأضاف المراسل، أن “الطائرات المروحية استهدفت بالبراميل المتفجرة، وسط مدينة “الأتارب” في ريف حلب الغربي، مساء اليوم، ما أدى لاستشهاد ثلاثة مدنيين، ودمار واسع في مكان الاستهداف إضافة لاشتعال الحرائق”.

وكما استهدفت طائرات العدوان الروسي وطائرات النظام الحربيّة، بلدة “كفرنوران” وقرية “كتيان” في ذات المنطقة، ما أدى لاستشهاد خمسة مدنيين وإصابة عدد آخر بجروح.

واستشهد مدني وهو نازح من محافظة حماة إلى مدينة “جسر الشغور” في ريف إدلب الغربي وأصيب عدد آخر بجروح متفاوتة، في قصف صاروخي مصدره قوات الأسد الذي استهدف حي “المسيحيّة”.

جديرٌ بالذكر أنّ مدن وبلدات ريف إدلب وحلب الغربي تتعرض لقصفٍ مركز، تشنه طائرات العدوان الروسي ومدفعية قوات الأسد والميليشيات الرديفة، وذلك لقتل وتهجير المدنيين.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة