النظام يعتقل شاباً في درعا بعد استشهاد شقيقه في سجن “صيدنايا”

2020-02-07T23:21:59+02:00
2020-02-07T23:22:04+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير7 فبراير 2020آخر تحديث : منذ 5 أشهر
  - حرية برس Horrya press

حرية برس:

اعتقلت قوات الأسد شاباً أثناء عمله في بلدة القنية بريف درعا الشمالي، يوم الأربعاء، وذلك بعد يومين من تسليم شهادة وفاة شقيقه المعتقل لديها، وفق ما أفاد موقع “تجمع أحرار حوران” المحلي.

وقال المصدر إن فرع الأمن العسكري اعتقل الشاب “كمال فريد الرمان” المنحدر من مدينة انخل، أثناء عمله في بلدة القنية بريف درعا.

وأشار المصدر إلى أن اعتقال قوات الأسد لـ “الرمان” جاء بعد يومين على تسليم نظام الأسد شهادة وفاة لشقيقه “أحمد كرمان” الذي استشهد تحت التعذيب في سجن صيدنايا العسكري بعد اعتقاله منذ عام وشهرين.

وقال الموقع إن أجهزة النظام سلّمت شهادة وفاة لعائلة ثانية من مدينة انخل تثبت استشهاد الشاب “عبدالسلام أبنية الحميد” تحت التعذيب في سجن صيدنايا بعد اعتقاله منذ عام وشهرين أيضاً.

وتقوم أجهزة نظام الأسد بشكلٍ مستمر بتسليم ذوي معتقلين في محافظة درعا شهادات وفاة رسمية، قضوا تحت التعذيب في سجونها، دون تسليم الجثامين لذويهم ولا تبيان مكان دفنهم.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة