طائرات العدوان الروسي ترتكب مجزرةً في “جدرايا” بريف إدلب

2020-02-05T22:38:21+02:00
2020-02-05T22:38:28+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير5 فبراير 2020آخر تحديث : منذ 10 أشهر
64998464 479256812822346 4110836211159924736 n - حرية برس Horrya press
فرق الدفاع المدني تواصل البحث عن ناجين من المجزرة التي ارتكبها طيران الأسد الحربي في مدينة سراقب يوم السبت 22 حزيران 2019، تصوير: حنين السيد، أرشيف – حرية برس©

إدلب – حريّة برس:

استشهد 5 مدنيين من عائلة واحدة، في قرية “جدرايا” شمال شرق إدلب، مساء اليوم الأربعاء، في قصف جويٍ روسي.

وقال مراسل حريّة برس، إنّ “طائرات العدوان الروسي استهدفت بشكل مباشر، منزلًا سكنيًا في قرية “جدرايا” شمال شرقي إدلب، ما أدى لاستشهاد 5 مدنيين من عائلة واحدة، وأصيب عدد آخر بجروح متفاوتة، مشيرًا إلى أن فرق الدفاع المدني بعد ساعات من العمل الشاق تمكنت من رفع الأنقاض وإخراج جثامينهم”.

وناشد فريق “منسقو استجابة سوريا” للمرة الأخيرة في بيان، يوم الثلاثاء، المجتمع الدولي والهيئات والمنظمات الإنسانيّة قبل وقوع الكارثة في محافظة إدلب شمال سوريا.

جدير بالذكر أن قوات الأسد مدعومة بميليشيات طائفية وغطاء جوي روسي، تواصل عدوانها على مناطق إدلب وحلب شمال سوريا، مستهدفةً المشافي والبنى التحتيّة والأحياء السكنيّة.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة