شهيدان في “أريحا” في قصف جوي روسي طال أحياءها

2020-02-04T23:37:26+02:00
2020-02-04T23:37:31+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير4 فبراير 2020آخر تحديث : منذ 10 أشهر
areha4 - حرية برس Horrya press
مدنيون ومتطوعون يحاولون إنقاذ عالقين تحت الأنقاض جراء قصف الطيران الحربي التابع لقوات الأسد على مدينة أريحا جنوبي إدلب- عدسة علاء الدين فطراوي، أرشيف- حرية برس©

إدلب – حريّة برس:

استشهد مدنيان في قصف من طائرات العدوان الروسي، صباح اليوم الثلاثاء، استهدف الأحياء المدنيّة مدينة “أريحا” جنوبي إدلب شمال غرب سوريا.

وقال مراسل “حرية برس”، إن طائرة حربية روسية استهدفت بالصواريخ الأبنية السكنية في مدينة “اريحا” في تمام الساعة ال 6:30 صباحًا، استشهد على إثرها مدنيّان أحدهما الناشط الإعلامي “امجد أكتلاتي”، مشيرًا إلى أن فرق الدفاع المدني لم تستطع إخراج جثتيهما من تحت الأنقاض حتى هذه الساعة.

واستهدفت طائرات العدوان الروسي يوم الأمس حافلةً مدنيّة، في “جمعيّة الرحال” في ريف حلب الغربي، مرتكبة مجزرة مروّعة، راح ضحيتها 11 مدنيًا، معظمهم من النساء والأطفال.

وناشد فريق “منسقو استجابة سوريا” للمرة الأخيرة في بيان، اليوم الثلاثاء، المجتمع الدولي والهيئات والمنظمات الإنسانيّة قبل وقوع الكارثة في محافظة إدلب شمال سوريا.

ويشهد ريفي إدلب وحلب تصعيدًا بريًا وجويًا مركزًا، من قوات الأسد وطائرات العدوان الروسي، أدى بدوره لنزوح مئات آلاف المدنيين إلى الحدود السورية التركية، في ظل تقدم لقوات الأسد والميليشيات المساندة بدعم جوي روسي.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة