طلاب سوريّون “يزيلون” علم نظام الأسد من إحدى الجامعات التركيّة

2020-02-03T00:13:07+02:00
2020-02-14T17:15:39+02:00
لاجئون
فريق التحرير3 فبراير 2020آخر تحديث : منذ أسبوعين
صورة تظهر علم نظام الأسد يتوسط مجموعة أعلام في إحدى جامعات تركيا قبل إزالته، عدسة أمجد الساري -  مراسل حريّة برس
صورة تظهر علم نظام الأسد يتوسط مجموعة أعلام في إحدى جامعات تركيا قبل إزالته، عدسة أمجد الساري – مراسل حريّة برس

تركيا – حريّة برس:

أزال طلاب سوريون، علم نظام الأسد من جامعة “نيشان تاشي” التركيّة في إسطنبول، بعد اعتراضهم على تعليقه في جامعتهم، واحتجاجهم على قرار إدارة الجامعة باعتماد علم نظام الأسد كممثل للطلبة السوريين في الجامعة.

وقال “أمجد الساري” أحد طلاب الجامعة لـ “حرية برس”، “إنّه ومجموعة من الطلاب السوريين، فوجئوا بوجود علم نظام الأسد المجرم، بين أعلام الدول التي تم تعليقها مؤخراًفي جامعتهم، واعتماده من قبل الجامعة كممثل رسمي للطلبة السوريين، مشيراً إلى أنّهم أطلقوا على الفور حملة لإزالة العلم.

وأضاف “الساري”، “قمت بالتنسيق مع زملائي الطلاب، من أجل إطلاق حملة لإنزال العلم، واتفقنا أن نكتب عريضة ونقدمها لإدارة الجامعة، حيث بدأنا بجمع تواقيع من الطلاب السوريين داخل الجامعة، ووصل عددنا تقريباً إلى 60 طالب وطالبة من مختلف الاختصاصات، أكدنا من خلال العريضة أننا نرفض وجود علم نظام الأسد المجرم كممثل لنا في الجامعة، والعلم الوحيد الذي يمثلنا هو علم الثورة السوريّة”.

وتابع “أمجد” بعد أن كتبنا العريضة وتم توقيعها من الطلاب، ذهبت إلى الجامعة والتقيت رئيسها، شرحت له حقيقة علم النظام وأنه لم يعد يمثل السوريين، وأخبرته أننا كطلاب سوريين نرفض وجود علم النظام في جامعتنا، لأنه علم ملطخ بدماء مئات الآلاف من الضحايا السوريين، مضيفاً أن رئيس الجامعة استجاب على الفور لمطالبهم، وأخبرهم أن تعليق العلم كان خطأ غير مقصود بسبب قلة معرفتهم بالوضع السوري حسب تعبيره، وأنهم سيقومون بإزالة العلم نهائياً من الجامعة وهو ما تم بالفعل بعد يومين.

وأوضح “الساري”، أن الجامعة لم تعتمد حتى اللحظة علم الثورة السورية، بسبب عدم وجود اعتراف دولي فيه بحسب رئيس الجامعة، منوهًا إلى أنهم سيواصلون الضغط على إدارة الجامعة حتى يتم اعتماده بشكل رسمي كممثل للطلبة السوريين.

الجدير بالذكر أن جامعات تركيّة مثل جامعة “غازي عينتاب”، كانت تعتمد سابقاً علم نظام الأسد كممثل للطلبة السوريين، الأمر الذي أغضب الكثير من الطلاب السوريين الذين احتجوا على وجود العلم في الجامعة، وقدموا اعتراضات عديدة انتهت بموافقة الجامعة على إزالة علم النظام وتبني علم الثورة السوريّة.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة