الدفاع الروسية: مقتل 211 عسكريًا لـ “قوات الأسد” خلال عشرين يومًا

2020-01-29T22:15:20+02:00
2020-01-29T22:34:38+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير29 يناير 2020آخر تحديث : منذ 10 أشهر
1 الجيش السوري .jpgالحر - حرية برس Horrya press
الثوار في معارك ريف حماة – أرشيف

سوريا – حريّة برس:

صرحت وزارة الدفاع الروسيّة، اليوم الأربعاء، عن مقتل 211 عسكريًا لقوات الأسد والميليشيات الرديفة خلال عشرين يومًا، جراء المعارك الأخيرة مع فصائل الثوار في ريفي حلب وإدلب.

وقال “يوري بورينكوف” مدير “مركز حميميم” التابع لوزارة الدفاع الروسيّة في بيان، “قتل في سوريا منذ 9 يناير 211 عسكريًا سوريًا، فيما أصيب أكثر من 300 بجروح، جراء الاشتباكات مع التشكيلات المسلحة، وعمليات القصف من جانبها”.

وأكّد “يوري” على “استمرار الأعمال القتالية الضارية في منطقة خفض التصعيد، مشيرًا إلى أن قوات نظام الأسد والميليشيات تمكنت من السيطرة على 27 بلدة وقرية ومدينة”.

وقال الناطق باسم الجبهة الوطنية للتحرير “ناجي مصطفى” لـ “حرية برس”، أنّ عدد قتلى قوات الأسد تجاوز 450 قتيل خلال عشرين يوماً إضافة لمئات الجرحى، مؤكدًا تدمير أكثر 60 آلية لقوات الأسد والميليشيات.

جدير بالذكر أن معارك عنيفة تدور منذ أسابيع بين الثوار من جهة وقوات الأسد والميليشيات الرديفة من جهة أخرى، أفضت بسيطرة الأخيرة على عدة مدن وبلدات وقرى في ريفي حلب وإدلب، ومنيت بخسائر كبيرة في الأرواح والعتاد.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة