التايمز: التعاون التركي الروسي قد يغيّر قواعد الحرب في الشرق الأوسط

صحافة
فريق التحرير15 أغسطس 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
thumbs_b_c_bbb9a124005227258b0f706645e02974

نشرت صحيفة التايمز البريطانية في افتتاحية لها أن الاتفاق التركي الروسي سيعمق فجوة الخلافات في الغرب، مشككة في نوايا الطرفين.

ورأت الصحيفة أن موقف الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” يأتي من منطلق ضعف، وخاصة بعد توجيهه الاعتذار إلى موسكو عن إسقاط سلاح الجو التركي المقاتلة الروسية.

الأمر الذي رأت فيه الصحيفة مقلقاً مشيرة إلى أن بوتين استغل بطئ الاتحاد الأوربي في دعم أردوغان عقب الانقلاب الفاشل، وسارع إلى إظهار دعمه لنظيره التركي.

واعتبرت الصحيفة أنه إذا تعاونت تركيا وروسيا معا فسيكون بوسعهما إعادة تغيير قواعد الحرب في الشرق الأوسط والإخلال بنظام ما بعد الحرب في أوروبا.

وأشارت الصحيفة إلى أن الاتفاق الروسي التركي لقتال تنظيم داعش سيعمق الخلافات مع الغرب، لأن خلفية هذا الاتفاق تتطلب تعاوناً استخباراتياً بين الطرفين وتبادل للمعلومات، رغم أن تركيا كانت تقدم دعماً للمسلحين في سوريا المناهضين للرئيس الأسد الذي تسانده روسيا، بات البعض في المعارضة السورية يخشى أن يتوقف الدعم التركي لهم، بحسب الصحيفة.

وقد اختتمت الصحيفة افتتاحيتها بالقول، إن الغرب لا بد أن يوضح لأردوغان أنه لا يمكن أن يجعل لنفسه عضوية متميزة في “الناتو”، تسمح لصديقه فلاديمير بوتين بأن يكون له صوت في الحلف.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة