حزب الاتحاد الديمقراطي ينفي رئيس المجلس الوطني الكردي إلى أربيل

فريق التحرير15 أغسطس 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
ابراهيم برو
ابراهيم برو رئيس المجلس الوطني الكردي

القامشلي – حرية برس

قامت مليشيا الأسايش التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD أمس الأحد، بنفي رئيس المجلس الوطني الكردي “إبراهيم برو” إلى إقليم كردستان العراق، وذلك عقب يوم من اعتقاله أثناء اجتماع للمجلس في مدينة القامشلي شمال شرق سوريا.

وقال “حواس خليل سعدون” عضو الهيئة السياسية وممثل المجلس الوطني الكردي في الائتلاف لحرية برس إنه : “تم توقيف سيارتهم من قبل أسايش التابعة لـ PYD أثناء ذهابهم إلى مكاتب المجلس التي تم مداهمتها من قبل أنصارهم في اليوم الذي قبله, واقتادوه إلى إحدى مراكزهم, وفي منتصف الليل تم نقله إلى منطقة اليعربية وإبعاده إلى إقليم كوردستان دون توجيه أي أسئلة له”.

وذكر سعدون أنه حصلت مداهمات من قبل مليشيا الأسايش لـ “مكاتب حزبي يكيتي والديمقراطي الكردستاني وذلك في الحارة الشرقية لمدينة القامشلي”.

كما أكد نواف رشيد ممثل “حزب يكيتي” الكردي في أربيل لوسائل الإعلام وصول “برو” مع سكرتير حزب يكيتي إلى الإقليم الساعة الرابعة من فجر يوم الأحد.

وكان المجلس الوطني الكردي قد عقد اجتماعاً أمس في مدينة القامشلي على خلفية عملية الاعتقال والنفي التي تعرض لها رئيس المجلس.

وصرح سعدون لحرية برس: أن أهم القرارات التي صدرت عن الاجتماع تمثلت بـ” الدعوة إلى اعتصامات ومطالبة الدول بالضغط عليهم (PYD ) لإيقاف أعمالهم وتصرفاتهم المنافية للحقوق الانسان”.

والجدير بالذكر أن العلاقات بين PYD من جهة والأحزاب الكردية والمجلس الوطني الكردي من جهة أخرى تشهد توتراً بسبب السياسة التي تتبعها PYD في المناطق التي تسيطر عليها وتجاه الشخصيات السياسية أيضاً.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة