وفاة آخر ملكات رومانيا عن عمر يناهز 92 عاماً

فريق التحرير14 أغسطس 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
aa6d6f9e56bd470aa52e46593023fca9  - حرية برس Horrya press

بوخارست – أ ف ب: حضر حوالى ألف شخص، من بينهم ممثلون عن العائلات الملكية، جنازة آن ملكة رومانيا السابقة التي أقيمت في بوخارست وكان الغائب الأبرز عنها زوجها الملك ميخائيل.

ولدت آن المتحدرة من سلالة لويس الرابع عشر في العام 1923 في باريس وتزوجت ميخائيل في رومانيا في العام 1948 وأنجبت منه خمس فتيات.

واضطُر الملك ميخائيل إلى التخلي عن العرش في كانون الأول (ديسمبر) 1947 بضغط من الشيوعيين وانتقل للإقامة في المنفى، فعاش بداية في بريطانيا ثم في سويسرا. وعاد إلى بلاده في العام 1992 واستعاد الجنسية الرومانية بعد خمس سنوات.

وتوفيت ملكة رومانيا السابقة عن 92 عاماً في الأول من آب (أغسطس) في أحد مستشفيات مدينة مورغ السويسرية. ونُقل جثمانها إلى رومانيا حيث ألقى عليه آلاف الأشخاص تحية أخيرة في الأيام الماضية.

وأعلن العاهل السابق ميخائيل الذي بقي في سويسرا «بأسف شديد» أنه يتعذر عليه حضور مراسم الدفن بسبب وضعه الصحي. وفي مطلع آذار (مارس) الماضي، كشف الملك البالغ من العمر 94 عاماً عن انسحابه من الحياة العامة بعد تشخيص إصابته بنوعين من السرطان. وهو كلف ابنته البكر مارغاريتا بتمثيله في المناسبات الرسمية.

وأُعلن أمس (السبت) يوم حداد رسمي في رومانيا حيث لا تزال العائلة الملكية تتمتع بشعبية كبيرة على رغم معارضة غالبية السكان عودة النظام الملكي.

وبعد جنازة في القصر الملكي في بوخارست، نُقل النعش إلى كورتا دي أرجيش في وسط رومانيا، حيث من المفترض أن توارى آن الثرى إلى جانب الملوك الآخرين خلال مراسم خاصة في كاتدرائية أرثوذكسية.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة