بيان حول مزاعم تجنيد سوريين للقتال في ليبيا

2019-12-27T22:55:44+02:00
2019-12-27T22:55:48+02:00
رأي حرية
فريق التحرير27 ديسمبر 2019آخر تحديث : منذ 8 أشهر
حرية برس
 1 scaled - حرية برس Horrya press

مع تداول أنباء حول تجنيد مقاتلين سوريين من قبل تركيا وتجهيزهم للقتال في ليبيا، وما رافق هذه الأنباء من نفي قيادة “الجيش الوطني السوري”، فإننا في تجمع ثوار سوريا يهمنا التأكيد على ما يلي:

١- نستنكر انخراط أي سوري في الصراع الليبي وتحت أي مسمى أو صفة (مجموعات تنسيق ومساعدة أو مجموعات قتالية) بوصفه شأنا داخليا ليبياً، وهذا يعكس موقفنا الرافض للتدخل الأجنبي في بلادنا بكل أشكاله.

٢- إن شرعية حمل السلاح مستمدة من حق السوريين في الدفاع عن أنفسهم في وجه قوات نظام الأسد وقوى الاحتلال الأجنبي والمليشيات الطائفية والإرهابية.

٣- إن واجب حاملي السلاح والقائمين عليهم ينحصر في الدفاع عن المدنيين العزل وحماية الأراضي السورية من مشاريع التقسيم وتحريرها من المحتلين، وإن انحراف البندقية عن ذلك يعد بمثابة ارتزاق وخيانة لدماء الشهداء ولثورة السوريين.

٤- إننا في تجمع ثوار سوريا نرفض قيام أي قوى أجنبية بزج السوريين في صراعات أخرى تحرف بنادقهم عن الدفاع عن قضيتهم المشروعة، وإننا نحيي الثوار المتمسكين بقضيتنا ممن يرفضون التورط في نزاعات تضر بمصلحة الثورة السورية، رغم ما قد يمارس عليهم من ضغوط وإغراءات.

الرحمة لشهدائنا والنصر لثورتنا
عاشت سوريا حرة أبية
دمشق 27 كانون الثاني/ديسمبر 2019

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة