وزارة الدفاع في الحكومة السورية المؤقتة تنفي إرسال مقاتلين إلى ليبيا

2019-12-25T18:25:58+02:00
2019-12-25T18:26:02+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير25 ديسمبر 2019آخر تحديث : منذ 7 أشهر
IMG 2038 - حرية برس Horrya press
مقاتلون من الجيش الوطني السوري يخضعون لمعسكرات تدريبية بغرض رفع الجاهزية ورفد الجبهات في محافظتي إدلب وحلب، حرية برس©

حرية برس:

نفت وزارة الدفاع التابعة للحكومة المؤقتة اليوم الأربعاء، إرسال أي من قواتها وتشكيلاتها العسكرية للقتال في ليبيا.

وجاء ذلك في بيان لوزير الدفاع “سليم إدريس” قال فيه “ننفي نفياً قاطعاً إرسال أي من قواتنا وتشكيلاتنا العسكرية إلى ليبيا”.

وأكد أن من أولويات الجيش الوطني حماية السوريين من قوات الأسد وحلفاءه الروس والإيرانيين، بالإضافة إلى الأحزاب الانفصالية.

وأضاف “إننا باقون على أرضنا نصارع الطغيان حتى ينعم شعبنا بالأمان، مؤكدين لشعبنا المضي في خدمته والدفاع عنه، لا سيما في وجه الهجمة الهجمجية الروسية التي فرضها اختلال موازين القوى على الأرض.

وكانت وسائل التواصل الاجتماعي وعدة مصادر تواردت أنباء عن إرسال “الجيش الوطني” مقاتلين من صفوفه للقتال إلى جانب قوات “حكومة الوفاق” الليبية، ضد مليشيا “خليفة حفتر”، بناء على عرض من تركيا، مقابل رواتب شهرية مغرية.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة