الجبهة الوطنية تدعو للنفير العام و”الدفاع المؤقتة” تتوعد بالاستنزاف

2019-12-23T23:24:28+02:00
2019-12-23T23:24:32+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير23 ديسمبر 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
DSC03183 copy - حرية برس Horrya press
مرابطون من الجبهة الوطنية للتحرير التابعة للجيش السوري الحر على جبهات إدلب – حرية برس©

حرية برس:

دعت “الجبهة الوطنية للتحرير” يوم الإثنين جميع المقاتلين للنفير العام للتصدي للهجوم الذي تشنه قوات نظام الأسد والعدو الروسي على جنوب شرقي إدلب، في وقت توعدت وزارة الدفاع في حكومة المؤقتة النظام وحلفاءه “بمقاومة عنيفة واستنزاف طويل الأمد”.

جاء ذلك في بيان القيادة العامة للجبهة دعت فيه جميع المقاتلين للنفير والنهوض لصد هذه الهجمة التي تهدف إلى “فرض شروط” على الفصائل و”ترمي إلى إذلال الثوار”.

وأوضحت أن هذه الدعوة تأتي على خلفية “الهجمة المسعورة التي يقوم بها حلفاء الإجرام الروسي الإيراني البعثي”، والتي تستهدف أهالي ريف إدلب الشرقي.

من جهته، أكد وزير الدفاع في الحكومة السورية المؤقتة “سليم إدريس” في بيان أن الجيش الوطني السوري يؤكد استمراره بالدفاع عن شمال غرب سوريا “بإمكانياته كلها وزج كامل قواته في ساحة المعركة”.

وأشار البيان إلى أنه جرى “تسيير المؤزرات من تشكيلات الجيش الوطني الموجودة في منطقتي درع الفرات وغصن الزيتون إلى خطوط التماس في الشمال الغربي لدعم تشكيلات الجيش الوطني المرابطة هناك”.

وأضاف أن الفصائل “تخوض معارك عنيفة ضد المليشيات الروسية والإيرانية ومليشيا نظام الأسد”، موقعة خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد، متوعداً هذه المليشيات “بمقاومة عنيفة واستنزاف طويل الأمد”.

يأتي هذا في الوقت الذي تشهد فيه الجبهات الشرقية والجنوبية لريف إدلب تقدماً متسارعاً قوات الأسد بالتزامن مع قصف عنيف للعدو الروسي على هذه المناطق.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة