نزوح أكثر من 200 ألف مدني من جنوب وشرق إدلب

2019-12-22T16:46:39+02:00
2019-12-22T16:46:46+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير22 ديسمبر 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
 55 - حرية برس Horrya press
حركة نزوح كثيفة شهدها الشمال السوري هرباً من العدوان الروسي الأسدي على قرى إدلب وحماة – عدسة علاء الدين فطراوي – حرية برس©

حرية برس:

أكد فريق “منسقو استجابة سوريا”، اليوم الأحد، نزوح أكثر من 200 ألف مدني من جنوبي إدلب إلى المناطق الشمالية، جراء الحملة العسكرية التي تشنها قوات الأسد.

وجاء ذلك في بيان للفريق قال فيه بأنه وثق “نزوح 38915 عائلة (203709 شخص) موزعين على 33 ناحية شمال غرب سوريا ومناطق درع الفرات وغصن الزيتون خلال الواقعة بين 1 تشرين الثاني/نوفمبر وحتى 21 كانون الأول/ديسمبر”.

وأضاف البيان أن الحملة العسكرية التي تشنها قوات الأسد والعدو الروسي تسببت باستشهاد أكثر من 225 مدنيا بينهم 74 طفلا وطفلة خلال الفترة ذاتها.

وطالب البيان “كافة الفعاليات والهيئات الدولية بالعمل على إيقاف الانتهاكات والأعمال العدائية” لقوات الأسد والعدو الروسي واتخاذ اجراءات فورية.

كما دعا كافة الفعاليات المدنية إلى مساعدة المهجرين والنازحين في المخيمات وتخفيف معاناتهم.

وتشهد المناطق الشرقية والجنوبية في ريف إدلب حملة عسكرية شرسة من قبل قوات الأسد المدعومة بغطاء جوي روسي، مرتكبة العديد من المجازر بحق المدنيين ومتسببة بنزوح عشرات الآلاف منهم.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة