لبنان.. الأمم المتحدة تدعو للتحقيق في “القوة المفرطة” ضد المحتجين

2019-12-16T20:01:32+02:00
2019-12-16T20:01:38+02:00
عربي ودولي
فريق التحرير16 ديسمبر 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
B59EBE83 247A 449C 8C41 993768891375 cx0 cy6 cw0 w1023 r1 s - حرية برس Horrya press
مواجهات ليلية بين المتظاهرين اللبنانيين وشرطة مجلس النواب في بيروت ليلة الأحد 15 ديسمبر 2019 – AFP

دعا مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى لبنان يان كوبيتش، اليوم الإثنين، إلى التحقيق فيما وصفه استخدام “القوة المفرطة” ضد المتظاهرين، بعد تحول احتجاجات سلمية، في أغلبها، إلى عنف في نهاية الأسبوع.

وطالب كوبيتش في تغريدة على موقع تويتر بـ”تحديد المحرضين على العنف”، وببدء “تحقيق في الأحداث، ومعرفة إن كان استخدام أفراد الأمن للقوة المفرطة، ضروريا”.

وقال: “أظهر العنف والاشتباكات خلال نهاية الأسبوع مرة أخرى أن إرجاء الحل السياسي للأزمة الحالية يخلق أرضية خصبة للاستفزازات والمناورات السياسية”.

وتواصلت اشتباكات شرطة مكافحة الشغب اللبنانية مع المتظاهرين المناهضين للحكومة مساء الأحد لليلة الثانية على التوالي في العاصمة بيروت، مما أدى إلى إصابة العشرات بجروج.

وأمرت وزيرة الداخلية، ريا الحسن، قوات الأمن بفتح تحقيق “فوري وشفاف” في العنف الذي حدث السبت، محذرة من “المتسللين”، الذين قالت إنهم يسعون إلى استغلال الاحتجاجات لإشعال مواجهات.

وقالت ديالا حيدر، من منظمة العفو الدولية إن: “قوات الأمن استخدمت قوة مفرطة لتفريق احتجاج أغلبه سلمي. وهذا يبعث برسالة واضحة مفادها أن قوات الأمن فوق القانون، وأنها ستتخذ أي إجراءات لإنهاء الاحتجاجات عندما تحتاج إلى ذلك”.

المصدربي بي سي
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة