هجوم جديد يستهدف قوات أمريكية في بغداد ومسؤول عسكري يحذر

2019-12-12T11:28:02+02:00
2019-12-12T11:28:36+02:00
عربي ودولي
فريق التحرير12 ديسمبر 2019آخر تحديث : منذ 8 أشهر
us army - حرية برس Horrya press
تتواجد القوات الأمريكية في عدة قواعد عسكرية في العراق بموجب الاتفاقية الأمنية بين بغداد وواشنطن

أعلنت السلطات العراقية سقوط صاروخين قرب قاعدة عسكرية تأوي جنوداً أميركيين في محيط مطار بغداد الدولي ليل أمس الأربعاء من دون وقوع ضحايا، في عاشر هجوم من نوعه خلال شهر ونصف الشهر.

وأكدت خلية الإعلام الأمني الرسمية في بيان مقتضب “سقوط صاروخين نوع كاتيوشا في المحيط الخارجي لمطار بغداد الدولي في منطقة غير مأهولة، من دون خسائر تذكر”.

ويأتي الهجوم بعد ثلاثة أيام من هجوم مماثل بأربعة صواريخ، أسفر عن سقوط ستة جرحى من قوات مكافحة الإرهاب التي تتخذ من إحدى القواعد العسكرية المجاورة للمطار مقراً لها.

وكان مسؤول عسكري أمريكي كبير قال يوم الأربعاء إن الهجمات التي تشنها فصائل مسلحة مدعومة من إيران على قواعد عسكرية تستضيف قوات أمريكية في العراق تتزايد وتصبح أكثر تعقيدا مما يدفع بكل الأطراف نحو تصعيد خارج نطاق السيطرة.

وحذر المسؤول من أن الهجمات تُعّرض قدرة التحالف على محاربة مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية المتشدد للخطر.

وأوضح المسؤول العسكري الأمريكي أن فصائل مسلحة استخدمت شاحنة معدلة لإطلاق 17 صاروخا على قاعدة القيارة العسكرية جنوبي الموصل في الثامن من نوفمبر تشرين الثاني.

وأضاف أن الهجوم لم يتسبب في خسائر جسيمة أو فقد أرواح لكن تم اتباع هذا الأسلوب في هجمات على قاعدتي بلد وعين الأسد الجويتين الأسبوع الماضي باستخدام صواريخ كبيرة بما يكفي للتسبب في ضرر بالغ بالمجمعات السكنية ومدارج الطائرات في عين الأسد.

وتصاعد التوتر بين الولايات المتحدة وإيران في المنطقة بسبب العقوبات الاقتصادية الأمريكية التي تلحق ضرارا بالغا بإيران. وتبادل الطرفان الاتهامات بخصوص هجمات على منشآت نفطية ومخازن أسلحة خاصة بفصائل مسلحة إضافة لقواعد عسكرية تستضيف قوات أمريكية.

وحذر المسؤول العسكري الأمريكي من أن الفصائل التي تسلحها إيران تقترب من الخط الأحمر الذي ترد عنده قوات التحالف بالقوة وعندها ”لن تكون النتيجة محببة لأحد“.

المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة