جولة جديدة من محادثات أستانة بمشاركة بيدرسون و”الضامنين”

2019-12-09T22:46:24+02:00
2019-12-09T22:57:11+02:00
أخبار سورية
فريق التحرير9 ديسمبر 2019آخر تحديث : منذ 6 أشهر
albara3 - حرية برس Horrya press
انتشال جثث شهداء مجزرة بلدة البارة بريف إدلب ممن قضوا بقصف العدو الروسي يوم 18 نوفمبر 2019 – عدسة حنين السيد – حرية برس©

حرية برس:

تنطلق يوم غد الثلاثاء الجولة الرابعة عشر من محادثات أستانة التي تستضيفها العاصمة الكازخية، بمشاركة المبعوث الأممي إلى سوريا جير بيدرسون والدول الثلاث “الضامنة” تركيا وإيران وروسيا.

حيث أعلن الممثل الرسمي لوزارة الخارجية الكازاخستانية، إيبيك سمادياروف، أن المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لسوريا جير بيدرسون سيشارك، بصفة مراقب، في الجولة الرابعة عشرة من المحادثات حول سوريا، في الفترة من 10 إلى 11 من ديسمبر/ كانون الأول. بحسب وكالة سبوتنيك الروسية.

وأضاف سمادياروف أن جميع الأطراف في عملية “أستانة”، بشأن سوريا، أكدت مشاركتها في المفاوضات وبدأت بالفعل بالوصول إلى عاصمة كازاخستان، مشيراً إلى أنه من بين المشاركين وفود الدول الضامنة -روسيا، تركيا وإيران، فضلاً عن نظام الأسد والمعارضة.

واستبقت روسيا ونظام الأسد الجولة الجديدة من المحادثات بحملة عدوانية شرسة على جنوب إدلب تجددت منذ خمسة أسابيع، راح ضحيتها عشرات الشهداء من المدنيين، وأدت لنزوح 92 ألف شخص من بيوتهم بحسب إحصاء أجراه فريق “منسقو استجابة سوريا”.

وتؤكد روسيا وإيران على أن مسار “أستانا” الذي يضمهما إلى جانب تركيا، هو المسار العملي الوحيد في هذه الفترة، فيما يمكن إشراك المجتمع الدولي في الشأن السوري في مرحلة “الحل السياسي”، وهو ما تورط به المبعوث الدولي إلى سوريا جير بيدرسون الذي تماهى مع مسار “أستانا” بدءاً من الاعتراف به وانتهاء بقبوله كحل عملي، وهو ما يُعد خروجاً على المقررات الأممية التي توافق عليها المجتمع الدولي في مؤتمر جنيف 2012.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة