استشهاد طفل فلسطيني وإصابة آخرين برصاص الاحتلال قرب غزة

2019-11-30T15:52:01+02:00
2019-12-01T00:10:43+02:00
عربي ودولي
فريق التحرير30 نوفمبر 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
65306222 1436287189853542 6148919096441307136 n - حرية برس Horrya press
شبان فلسطينيون في مواجهة جنود جيش الاحتلال الاسرائيلي عند الحدود الشرقية لقطاع غزة المحاصر، الجمعة 28 حزيران 2019، تصوير: فارس أبو شيحة، حرية برس©

فارس أبو شيحة – غزة – حرية برس:

استشهد طفل فلسطيني وأصيب آخرين برصاص جيش الاحتلال الاسرائيلي مساء الجمعة، أثناء تواجدهم بالقرب من السياج الحدودي الفاصل شرق محافظة خانيونس جنوب قطاع غزة.

وأفاد الناطق بإسم وزارة الصحة بغزة د. أشرف القدرة في حديثه لحرية برس، باستشهاد الطفل فهد محمد وليد الاسطل البالغ من العمر ١٦ عاما، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في البطن شرق خانيونس جنوب قطاع غزة، وإصابة خمسة آخرين بجراح مختلفة وصفت جراح أحدهم بالخطيرة شرق محافظة خانيونس جنوب قطاع غزة.

وفي سياق متصل، ارتقى الشاب رائد رفيق السرساوي صباح الجمعة شهيدا متأثراً بجراحه التي أصيب بها في التصعيد الأخير على قطاع غزة، والذي راح ضحيته ٣٤ مواطنا فلسطينية وإصابة العشرات بعد قيام الاحتلال الإسرائيلي بإغتيال ” بهاء أبو العطا ” أحد قادة حركة الجهاد الإسلامي داخل منزله شرق مدينة غزة.

من جانبه، قال عضو الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار عن غزة طلال أبو ظريفة في بيان صحفي “نحيي الجماهير التي خرجت اليوم رغم ارجاء المسيرات، لتعبر عن روحٍ نضالي وتمسكها بمسيرات العودة حتى تحقق أهدافها”.

واعتبر أبو ظريفة، أن الاحتلال بقتله المتعمد للطفل فهد محمد وليدالاسطل 16 عامًا، ارتكب جريمة بحق المواطنين الذين تظاهروا بشكل سلمي على الحدود الشرقية.

وطالب أبو ظريفة، الوسطاء الذين رعوا تفاهمات كسر الحصار وضع حد للجرائم الاسرائيلية، موضحا أن الرد متروك للغرفة المشتركة التي تقدر الشكل والأسلوب الأنسب للرد على جرائم الاحتلال.

يأتي هذا في وقت تستمر طائرات الإحتلال الاسرائيلي بدون طيار تحلق بشكل مكثف وعلى ارتفاعات منخفضة في مناطق متفرقة في أنحاء قطاع غزة.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة