ارتفاع قتلى احتجاجات العراق إلى 35 بعد إحراق القنصلية الإيرانية

2019-11-28T23:55:23+02:00
2019-11-28T23:55:28+02:00
عربي ودولي
فريق التحرير28 نوفمبر 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
1043547077 - حرية برس Horrya press
اشتعال النيران في القنصلية الإيرانية في النجف بعد إضرام محتجين النار فيها يوم الأربعاء 27 نوفمبر 2019 – رويترز

قتلت قوات الأمن العراقية بالرصاص 35 محتجا على الأقل يوم الخميس بعدما اقتحم متظاهرون القنصلية الإيرانية خلال الليل وأضرموا النيران فيها فيما قد يمثل نقطة تحول في انتفاضة على السلطات المدعومة من طهران.

ولقي ما لا يقل عن 29 شخصا مصرعهم عندما فتحت القوات النار على متظاهرين أغلقوا جسرا في مدينة الناصرية الجنوبية قبل فجر يوم الخميس كما تجمع المحتجون في وقت لاحق عند مركز للشرطة. وقالت مصادر طبية إن عشرات أصيبوا أيضا بجروح.

وسقط أربعة آخرون قتلى في العاصمة بغداد حيث أطلقت قوات الأمن الذخيرة الحية والطلقات المطاطية قرب جسر على نهر دجلة. وقتل متظاهران آخران خلال النهار في اشتباكات وقعت في مدينة النجف.

وفي الناصرية تحدى آلاف المشيعين حظرا للتجول ونزلوا للشوارع للمشاركة في جنازات قتلى الاحتجاجات.

وشكلت لقطات مصورة للمحتجين وهم يهللون خلال الليل بينما كانت ألسنة اللهب تستعر في القنصلية تغيرا مذهلا بعد سنوات شكل فيها النفوذ الإيراني لدى الشيعة في الدول العربية عاملا مهما في المشهد السياسي في الشرق الأوسط.

وحولت إراقة الدماء التي تلت ذلك إلى أحد أكثر الأيام عنفا منذ بدء الانتفاضة في بداية أكتوبر تشرين الأول.

وتحولت القنصلية الإيرانية في النجف، وهي مدينة تضم مزارات شيعية مقدسة وهي أيضا مقر المرجعية الشيعية، إلى أنقاض متفحمة.

واتهم المحتجون، وأغلبهم من الشيعة، السلطات العراقية بالعمل ضد شعبها للدفاع عن إيران.

وذكر بيان للجيش أن رئيس الوزراء عادل عبد المهدي استدعى يوم الخميس المشرف على القطاعات الأمنية في محافظة ذي قار، حيث تقع الناصرية، للحضور إلى بغداد ”للتداول بشأن الأسباب التي أدت إلى الأحداث الأخيرة“ في المحافظة.

المصدررويترز
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة