شبيحة “حزب الله” و “أمل” يعتدون على متظاهري لبنان والجيش يتدخل

فريق التحرير
2019-10-22T00:07:30+03:00
عربي ودولي
فريق التحرير22 أكتوبر 2019آخر تحديث : الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 12:07 صباحًا
lebanon - حرية برس Horrya press
الجيش اللبناني يتصدى لمحاولات شبيحة حزب الله وحركة أمل الاعتداء على المتظاهرين في شوارع بيروت

بيروت – حرية برس:

هاجمت مواكب دراجات نارية يستقلها أنصار من مليشيا “حزب الله” و “حركة أمل” الشيعيتين جموع المتظاهرين اللبنانيين في شوارع العاصمة اللبنانية بيروت ومناطق في الجنوب اللبناني، اليوم الاثنين، ما استدعى تدخل الجيش اللبناني لحماية المتظاهرين.

وأفاد مراسل “حرية برس” في بيروت أن العشرات من مؤيدي حزب الله وحركة أمل جابوا شوارع بيروت وصولاً إلى ساحتي رياض الصلح والشهداء، إضافة إلى عدة مناطق جنوبية على دراجاتهم النارية رافعين رايات الحزب وأمل وهاجموا المتظاهرين مهددين بأسلحة نارية وأدوات حادة.

وأكدت مصادر محلية لمراسل “حرية برس” أن عناصر الجيش والقوى الأمنية اشتبكت مع مؤيدي مليشيا “حزب الله” و “حركة أمل”، ولاحقتهم في عدد من شوارع العاصمة وخاصة في منطقة “الخندق الغميق” حيث صادرت عدداً من الدراجات النارية وأوقفت بعضهم.

وسارعت العلاقات الاعلامية في مليشيا “حزب الله” إلى التأكيد على لا علاقة لحزب الله بتظاهرة الدراجات النارية التي نزلت مساء اليوم إلى وسط بيروت، وبدروه نفى المكتب الإعلامي المركزي في “حركة أمل” أي علاقة للحركة بمواكب الدراجات النارية التي جابت شوارع العاصمة بيروت هذا المساء.

وبدوره حيا اللواء أشرف ريفي الجيش اللبناني عبر حسابه على تويتر قائلاً:”‏أوجّه تحية لقائد الجيش العماد جوزيف عون الذي إتخذ قرار مواجهة “حزب الله” و”حركة أمل” وتصدى لهذه المحاولة. موقف الجيش شرّفنا جميعاً.

وسبق أن هاجم أنصار حركة أمل الشيعية التي يتزعمها رئيس مجلس النواب نبيه بري قبل يومين المتظاهرين في شوارع مدينة صور في جنوب لبنان وقطعوا عدداً من الطرقات لمنع المظاهرين من التجمع واعتدوا على عدد منهم وحاولوا منع الصحافيين من نقل الأحداث في مدينة صور.

وتواصلت اليوم الإثنين المظاهرات في عدد من المناطق اللبنانية احتجاجاً على سوء الأوضاع الاقتصادية لليوم الخامس على التوالي وقطعت بعض الطرقات في عدد من المناطق، ولم تفلح ورقة الإصلاحات الاقتصادية التي طرحها رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري اليوم، في تهدئة المتظاهرين الذين أعلنوا عدم ثقتهم بالطبقة السياسية الحاكمة وإجراءاتها ووعودها الإصلاحية، وطالبوا باستقالة الحكومة وإسقاط النظام برمته وبجميع رموزه.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة