نجاة أحد قياديي جيش الإسلام من محاولة اغتيال بريف دمشق

فريق التحرير9 أغسطس 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
sef.

ريف دمشق – حرية برس

نجا أحد القادة العسكريين في جيش الإسلام, اليوم الثلاثاء, من محاولة اغتيال بعبوة ناسفة في ريف دمشق.

وقال مراسل حرية برس أن مجهولين أقدموا على زرع عبوة ناسفة في دراجة نارية كان يقودها “أبو سامر حمزة” وهو أحد قياديي جيش الإسلام, وقاموا بتفجيرها عند بعد بواسطة جهاز تحكم لاسلكي, وذلك في بلدة بيت سحم جنوب دمشق.

وأضاف مراسلنا أن التفجير أدى لمقتل مدني وأضرار مادية في المنطقة, في حين تمكن حمزة من النجاة.

وعلق الناطق باسم جيش الإسلام النقيب “إسلام علوش على الحادثة عبر حسابه على تويتر قائلاً: “ارتقاء شهيد بانفجار عبوة استهدفت أحد القادة في بيت سحم، تلاه تمشيط عصابات الأسد للمنطقة. وتم فتح تحقيق لمعرفة الفاعل”.

وكان قائد فيلق الرحمن النقيب عبد الناصر شمير قد تعرض هو الآخر لمحاولة اغتيال يوم أمس, وتمكن من النجاة منها.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة