“حركة الشباب الصومالية” تقتحم قاعدة عسكرية وتستولي على أسلحة

2019-09-22T17:30:13+02:00
2019-09-22T18:20:37+02:00
عربي ودولي
فريق التحرير22 سبتمبر 2019آخر تحديث : منذ 3 أشهر
 - حرية برس Horrya press
مقاتلو حركة الشباب الصومالية – متداول

اقتحم مقاتلون ينتمون لحركة الشباب الصومالية قاعدة للجيش قرب العاصمة مقديشو اليوم الأحد ونهبوا أسلحتها قبل أن ينسحبوا منها، وفقاً لمصدر عسكري.

هذا وأعلنت حركة الشباب مسؤوليتها عن الهجوم وقالت إنها قتلت 23 جندياً وأنهم استولوا على أسلحة وذخيرة، فيما نقلت وكالة “رويتز” عن متحدثين في حركة الشباب قولهم: إن “الهجوم بدأ بمهاجم انتحاري اقتحم بسيارته الملغومة القاعدة في الساليني، على بعد 60 كيلومتراً في جنوب غرب مقديشو، حوالى الساعة 5:30 صباحاً بالتوقيت المحلي”.

وذكر سكان محليون أنهم استيقظوا على صوت انفجار شديد أعقبه إطلاق نار، وأن مقاتلي الشباب شوهدوا في وقت لاحق وهم يغادرون القاعدة، بعضهم في شاحنات محملة بالذخيرة.

تجدر الإشارة إلى أن حركة الشباب تقاتل للإطاحة بالحكومة المركزية في الصومال التي تدافع عنها قوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الأفريقي.

وعلى الرغم من طرد مقاتلي الشباب من مقديشو في عام 2011 وفقدان معظم معاقلهم الأخرى، لكنهم ما زالوا يشنون هجمات في جميع أنحاء الصومال على نحو متكرر. كما نفذوا هجمات خارج الصومال، معظمها في كينيا المجاورة.

المصدررويترز
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة