بومبيو يتهم إيران: لا دليل أن الهجمات على السعودية انطلقت من اليمن

2019-09-14T23:36:09+03:00
2019-09-14T23:38:26+03:00
عربي ودولي
فريق التحرير14 سبتمبر 2019آخر تحديث : منذ شهر واحد
saudi - حرية برس Horrya press
الدخان يتصاعد من موقع بقيق التابع لأرامكو – رويترز

واشنطن – حرية برس:

قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، اليوم السبت، إن “لا دليل على أن الهجمات التي تعرضت لها السعودية انطلقت من اليمن”، محملا إيران مسؤولية الهجوم.

وكتب بومبيو في تغريدة على تويتر أن إيران تقف وراء حوالي 100 هجوم على السعودية، في وقت يتظاهر كل من الرئىس حسن روحاني ووزير خارجته جواد ظريف بالمشاركة في الدبلوماسية.

وأضاف “في خضم كل الدعوات لوقف التصعيد، شنت إيران الآن هجوما غير مسبوق على إمدادات الطاقة في العالم. لا يوجد دليل على أن الهجمات جاءت من اليمن”.

وأردف “ندعو جميع الدول إلى الإدانة العلنية والقاطعة لهجمات إيران. سنعمل مع شركائنا وحلفائنا لضمان بقاء أسواق الطاقة جيدة العرض وإخضاع إيران للمساءلة عن عدوانها”.

وكان البيت الأبيض، ندد بقوة اليوم السبت بالهجوم على البنية التحتية لقطاع الطاقة بالسعودية.

وأضاف البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي دونالد ترمب تحدث مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان لتقديم الدعم للسعودية في الدفاع عن نفسها.

وأكد الرئيس الأميركي استعداد بلاده للتعاون مع المملكة في كل ما يدعم أمنها واستقرارها، مشدداً على التأثير السلبي لهذه الهجمات على الاقتصاد الأميركي وكذلك الاقتصاد العالمي.

وكان المتحدث الرسمي باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أعلن اليوم أن التحقيقات تجري بشأن الهجوم الإرهابي لمعملي شركة أرامكو السعودية لمعرفة الأطراف المتورطة بالهجوم الإرهابي.

وصرح المالكي أن التحقيقات لا زالت جارية لمعرفة وتحديد الجهات المسؤولة عن التخطيط والتنفيذ لهذه الأعمال الإرهابية”.

وأكد المتحدث “استمرار قيادة القوات المشتركة للتحالف باتخاذ وتنفيذ الإجراءات اللازمة للتعامل مع هذه التهديدات الإرهابية للحفاظ على المقدرات الوطنية وكذلك أمن الطاقة العالمي وضمان استقرار الاقتصاد العالمي”.

وتعرضت منشأتا نفط بقيق وخريص التابعتان لشركة أرامكو، لهجمات منسقة نفذتها طائرات مسيرة وتبنتها مليشيا الحوثيين المدعومة من إيران، ما أدى إلى اندلاع حرائق هائلة، في ثالث هجوم من هذا النوع ضد أرامكو، خلال خمسة أشهر.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة