واشنطن تدعو الأسد وروسيا إلى وقف العنف المفرط في إدلب فوراً

فريق التحرير20 أغسطس 2019آخر تحديث : منذ شهر واحد
5 - حرية برس Horrya press
آثار الدمار والقصف الذي تعرضت له مدينة “أريحا” جراء استهداف طائرات العدوان الروسي-عدسة علاء الدين فطراوي-حرية برس©

قال شون روبرتسون المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” إن على روسيا ونظام الأسد “وقف العنف المفرط فورا”، و”السماح بدخول المساعدات الانسانية لمعالجة النتائج البشرية الكارثية التي تسبّبا بها في صفوف المدنيين جرّاء مواصلتهما عمليات القصف”.

وقال روبرتسون، في بيان لوزارة الدفاع الأميركية، الاثنين، إن على روسيا والنظام السوري والمجموعات المدعومة منهما وغيرها من الفصائل، “الوفاء بالتزاماتهم” ومنع تدهور الوضع العسكري إلى “مستويات خطيرة جدا”.

وذكرت الوزارة أنها تراقب عن كثب عمليات نظام الأسد في شمال غرب سوريا.

وأكد روبرتسون أن الإدارة الأميركية كانت واضحة منذ البداية بأن أي هجوم على منطقة إدلب السورية يشكل “عملا متهوّرا” ويساهم في انزلاق الأوضاع الانسانية وتعريض الملايين من المدنيين السوريين للموت.

وختم روبرتسون أن البنتاغون، وفي ظل مراقبته تطوّرات الوضع الميداني على الارض، فإنه يشدد على إيجاد حلّ سياسيّ ذي صدقية، كونه الوسيلة الوحيدة لمعالجة الأزمة الحالية ضمن إطار قرار مجلس الأمن الدولي الرقم 2254 من أجل إنهاء النزاع في سوريا.

وكانت سفارة الولايات المتحدة في سوريا أدانت بشدة الهجوم على فرق المساعدات الإنسانية، بضمنهم المسعفين والكوادر الطبية في سوريا. وقالت السفارة في تغريدة لها على موقعها في تويتر إن وحشية نظام الأسد غير مقبولة.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة