الكلام البعيد .. شعر: عبد القادر الحصني

فريق التحرير17 أغسطس 2019آخر تحديث : منذ 3 أشهر
عبد القادر الحصني
hossni - حرية برس Horrya press

الكلام البعيد

قصيدة للشاعر السوري عبد القادر الحصني

الكلامُ البعيدْ

حين أيقن أنّي بمُنْقَطَعٍ من خطايَ إليهِ

رثى لي

ورقَّ لحالي

وأومى لبعض مراياهُ

أن تلبس الأمرَ بين رؤاي وبين رؤاهُ

فأنسى الذي شفّني من هواهُ

وينقطع الحبلُ بين المراد وبين المريدْ

الكلامُ البعيدْ

غاب عاماً وعامين

غاب ثلاثين عاماً، وعادَ

فألفى فمي وردةً لاتقولُ

وجسمي عراه النحولُ

فأرسل منّي إليّ رسولاً

ليخبرني أنّه لايطالُ

وأنّ سواه جميلُ

فأعرضتُ عن زيزفون الغواياتِ

مثل الشريد

اعترته فجاءةُ أن لا بريدْ

يوم عيدْ

الكلامُ البعيدْ

سوف يلقى على طرف الأرض شيخاً على شكل نهرٍ، فيأخذه في شعاف الجبالِ إلى بركة علّقتها الينابيعُ في حيث لا فوق لا تحتَ إلا يد الشيخ، تنزع عنه ادعاءاته واحداً واحداً ، ثم حتى إذا هو عريانُ

قال له الشيخ: انظرْ

فلما رأى الماء، لم يرَ في الماء صورته

قال: اصغِ ، فأصغى لصمتٍ مديدْ

صدقوني: هو الآن في البابِ

لايتذكّر ماذا يريدْ

/ إلا إذا قلته من جديدْ /

الكلامُ البعيدْ.

** *** **

  • الكلام البعيد – قصيدة للشاعر السوري عبد القادر الحصني – مجموعة “ينام في الأيقونة” – إصدارات دار الرائي للدراسات والترجمة والنشر – 2000م.
Untitled 1 copy - حرية برس Horrya press

الشاعر عبد القادر الحصني في سطور

أحد أبرز الشعراء السوريين والعرب المعاصرين.
من مواليد مدينة حمص في العام 1953.
عمل سكرتير تحرير لمجلة الثقافة السورية وأمين سر لجمعية الشعر باتحاد الكتاب العرب بدمشق ورئيس تحرير لدوريات الاتحاد.
صدر له العديد من المجموعات الشعرية، أبرزها: بالنار على جسد غيمة في العام 1976، الشجرة وعشق آخر، العام 1980، ماء الياقوت، في العام 1998، ينام في الأيقونة، العام 2000، سارقو النار، العام 2014.
صدر له مجموعة قصص للأطفال بعنوان: علاء الدين وسر المدينة النائمة في العام 1985.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة