الثوار يفكون حصار أحياء حلب المحررة.. ويحاصرون قوات الأسد فيما تبقى من المدينة

2016-08-06T23:32:30+03:00
2016-08-06T23:39:07+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير6 أغسطس 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات

الثوار في حلب أحرار الشام
حلب – حرية برس:

تمكنت فصائل الثوار والفصائل الإسلامية اليوم السبت من فك الحصار الذي تفرضه قوات الأسد والميليشيات الشيعية المدعومة من إيران منذ نحو ثلاثة أسابيع على الأحياء الشرقية لحلب.
ونقل مراسل “حرية برس” في حلب عن قيادي في حركة “أحرار الشام” التي تعتبر من أبرز الفصائل المشاركة في المعركة التي أسماها الثوار “ملحمة حلب الكبرى” قوله إن فصائل الثوار تمكنوا من السيطرة على حي الراموسة بالكامل وفتح الطريق إلى مدينة حلب.
وأكد مراسل “حرية برس” أن فصائل الثوار في الأحياء المحاصرة شنوا هجوماً اليوم انطلاقاً من حي الشيخ سعيد في جنوب حلب، ليلتقوا مع الثوار القادمين من حي الراموسة، وتمكنوا بالتالي من فك الحصار، إلا أن قيادياً في جبهة فتح الشام أكد لمراسلنا أن “الطريق ليس آمناً بعد ويحتاج بعض الوقت ليكون مفتوحاً أمام المدنيين”.
وكانت كتائب الثوار والفصائل الإسلامية تمكنت قبل فك الحصار من السيطرة على مواقع عسكرية وكليات وثكنات استراتيجية في جنوب حلب ومنها كليتا المدفعية والتسليح أكبر معاقل قوات الأسد في تلك المنطقة.
ولاحقاً تمكن الثوار من السيطرة على الكلية الفنية الجوية وثكنتي الغاز والأعلاف وثكنة الدباغات الاستراتيجية الواقعة بالقرب من حي الراموسة وهو ما يعني إحكام إغلاق طريق إمداد قوات الأسد إلى مواقعه في أحياء حلب الغربية.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة