إيران تؤيد المحادثات مع أميركا بشرط رفع العقوبات

فريق التحرير6 أغسطس 2019آخر تحديث : منذ 3 أشهر
1018686165 - حرية برس Horrya press
الرئيس الإيراني حسن روحاني – أرشيف

أعلن الرئيس الإيراني “حسن روحاني” اليوم الثلاثاء، أن طهران تؤيد المحادثات مع واشنطن في حال رفعت هذه الأخيرة العقوبات التي تفرضها على الجمهورية الإسلامية.

ونقل التلفزيون الرسمي الإيراني في بث مباشر تصريحه، أن “الجمهورية الإسلامية الإيرانية تؤيّد المحادثات والمفاوضات وإذا كانت الولايات المتحدة فعلاً تريد التحاور، عليها قبل أي شيء آخر أن ترفع كل العقوبات”.

وأضاف “روحاني” في معرض دفاعه عن الاتفاق النووي التاريخي المبرم عام 2015 في فيينا بين إيران والقوى العظمى: “السلام مع إيران هو أساس كل سلام والحرب مع إيران هي أمّ كل الحروب”.

وصرّح “روحاني” بعد لقائه وزير خارجيته “محمد جواد ظريف”، أن إيران مستعدّة لإجراء محادثات بغضّ النظر عمّا إذا كانت الولايات المتحدة طرفاً في الاتفاق النووي التاريخي، وتابع “سواء يريدون (الأميركيون) الانضمام إلى الاتفاق النووي أم لا، فالأمر يعود لهم”.

وأشار إلى أن “كل العقوبات يجب أن تُرفع كي لا يكون هناك مجرمون أمامنا”، متهماً الولايات المتحدة بممارسة “الإرهاب الاقتصادي” بسبب عرقلة استيراد المواد الغذائية والأدوية.

في سياق متصل أكد وزير الخارجية الإيراني يوم الإثنين، تقارير تفيد بأنه رفض دعوة للقاء ترامب في البيت الأبيض الشهر الماضي، مشيراً إلى أن المسؤولين الأميركيين هددوا بفرض عقوبات عليه خلال أسبوعين، ما لم يوافق على العرض، وفي هذا الصدد أكدت مجلة “نيويوركر” الأميركية يوم الجمعة، أن السناتور الجمهوري “راند بول” التقى ظريف في 15 تموز/يوليو في الولايات المتحدة، ودعاه بمباركة من ترامب إلى زيارة البيت الأبيض.

يشار إلى أن الولايات المتحدة قد فرضت يوم الأربعاء، عقوبات على وزير الخارجية الإيراني “محمد جواد ظريف” مستهدفةً أصوله في الولايات المتحدة مع الضغط على قدرته ممارسة عمله الدبلوماسي.

وتصاعدت التوترات بين إيران والولايات المتحدة منذ أن أعلن ترامب في أيار/مايو 2018 بشكل أحادي انسحاب بلاده من الاتفاق النووي وأعاد فرض عقوبات على الجمهورية الإسلامية ضمن حملة “الضغوط القصوى” التي يمارسها، فيما ردت إيران عبر تعليق بعض الالتزامات التي اتخذتها بموجب الاتفاق، وتفاقم الوضع بسبب تعرض سفن لهجمات وإسقاط طائرات مسيرة واحتجاز ناقلات نفط.

المصدرafp
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة