السلطات التركية تواصل اعتقالها لاجئين سوريين في إسطنبول

لاجئون
فريق التحرير23 يوليو 2019آخر تحديث : منذ 5 أشهر
istanbul - حرية برس Horrya press
حافلات الأمن التركي في محطة ميترو أكسراي في إسطنبول -حرية برس©

إسطنبول- حرية برس:

تواصل قوات الأمن التركي، اليوم الثلاثاء، حملتها الأمنية في مدينة إسطنبول، التي تستهدف اللاجئين السوريين الذين لا يمتلكون بطاقة الحماية المؤقتة “الكيملك” أو الذين استخرجوها من ولايات أخرى خارج إسطنبول.

وأفاد مراسل “حرية برس” أن قوات الأمن التركي اعتقلت اليوم لاجئين معظمهم من السوريين، ممن لا تتجاوز أعمارهم 18 عاماً، في منطقتي أكسراي ويوسف باشا، وأضاف أنها وضتعهم في حافلات تمركزت قرب محطة ميترو أكسراي.

وذكر نقلاً عن مصادر من الأهالي أن قوات الأمن التركي داهمت، عصر أمس الاثنين، إحدى ورشات الخياطة في حي إسنيورت، واعتقلت تسعة شبان سوريين واقتادتهم إلى جهة مجهولة، من دون معرفة مصيرهم حتى اللحظة.

وتداول ناشطون على شبكات التواصل الاجتماعي فيديو يظهر حافلة تابعة لقوات الأمن التركي، قالوا إن في داخلها لاجئين سوريين سيتم ترحيلهم إلى سوريا بعد أن اعتقالهم اليوم في شارع بازار الثلاثاء في حي إسنيورت بسبب عدم امتلاكهم بطاقة “الكيملك”.

وكانت ولاية إسطنبول قد أصدرت، أمس الإثنين، بياناً صحفياً قالت فيه، إن السوريين غير الحاصلين على بطاقة الحماية المؤقتة سوف يُرحّلون إلى ولايات أخرى تحددها وزارة الداخلية، وإنها منحت مهلة شهر للسوريين المخالفين من الحاصلين على بطاقة الحماية المؤقتة للعودة إلى الولايات المسجلين فيها، مؤكدةً على أن باب التسجيل الجديد للحماية المؤقتة في إسطنبول قد أُغلِق.

من الجدير بالذكر أن الأسبوع الفائت شهد عمليات ترحيل جماعي للأجانب (المخالفين)، من بينهم سوريون أعيدوا إلى الأراضي السورية رغم حصولهم على بطاقة الحماية المؤقتة التركية.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة