ولاية اسطنبول توقف عمليات ترحيل اللاجئين إلى سوريا

2019-07-22T13:40:10+03:00
2019-07-22T13:43:45+03:00
لاجئون
فريق التحرير22 يوليو 2019آخر تحديث : منذ شهر واحد
police turk - حرية برس Horrya press

حرية برس:

قالت ولاية اسطنبول التركية إنه سيتم ترحيل السوريين غير الحاصلين على بطاقة الحماية المؤقتة إلى ولايات أخرى تحددها وزارة الداخلية، وإنها منحت مهلة شهر للسوريين المخالفين من الحاصلين على بطاقة الحماية المؤقتة العودة إلى الولايات المسجلين فيها.

وشهد الأسبوع الفائت عمليات ترحيل جماعي للأجانب (المخالفين) من بينهم سوريون تم إعادتهم إلى الأراضي السورية رغم حصولهم على بطاقة الحماية المؤقتة التركية.

وقالت الولاية في بيان صحفي، اليوم الإثنين، إن هناك 522,381 أجنبي مسجل بإقامة في محافظة اسطنبول، بالإضافة إلى 547,479 ضيفاً سورياً يعيشون في إطار الحماية المؤقتة، وبذا يكون إجمالي عدد الأجانب المسجلين 1,069,860.

وأوضح البيان أنه تم إعطاء مهلة حتى تاريخ 20 أغسطس 2019 للأجانب من الجنسية السورية الذين يملكون هويات حماية مؤقتة في محافظات غير اسطنبول ويعيشون في اسطنبول، حتى يعودوا إلى محافظاتهم، وأشار إلى أن الذين لا يعودون حتى نهاية المهلة المؤقتة سيتم ترحيلهم إلى المحافظات المسجلين فيها وفق تعليمات وزارة الداخلية.

وقال البيان إن الأجانب من الجنسية السورية الذين ليسوا تحت الحماية المؤقتة (غير مسجلين أو ليست لديهم إقامة) سيتم ترحيلهم إلى المحافظات المحددة من قبل وزارة الداخلية. مضيفاً في الوقت ذاته أنه تم إغلاق باب التسجيل الجديد للحماية المؤقتة في اسطنبول.

وطلبت الولاية من الأجانب الذين لهم حق الإقامة في اسطنبول أن يحملوا وثائق الحماية المؤقتة أو جوازات السفر لإبرازها للقوات الأمنية حين الطلب، وذلك للحيلولة دون وقوع أي أضرار، بحسب البيان.

وأشار البيان إلى أنه سيتم التدقيق على “وثيقة اذن السفر” في اسطنبول في المطار ومحطة الباصات ومحطة القطارات وفي الطرق بشكل دائم، وسيتم ترحيل الذين لا يملكون اذن وثيقة السفر الى المحافظات المسجلين فيها.

كما لفت إلى أن السلطات ستستمر بأعمال القاء القبض على الداخلين إلى البلاد بطريقة (غير شرعية)، وإخراجهم من البلاد، وذلك في إطار مكافحة الهجرة غير الشرعية.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة