مليشيا “الحشد الشعبي” وقوات الأسد يفتحان معبر البوكمال

فريق التحرير16 يوليو 2019آخر تحديث : منذ 5 أشهر
bukamal - حرية برس Horrya press
معبر البوكمال-القائم على الحدود السورية-العراقية، أرشيف

حرية برس:

افتتحت قوات الأسد بشكل غير رسمي معبر البوكمال على الحدود السورية-العراقية، بعد إغلاقه منذ سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” في العام 2014.

وأفادت مصادر محلية أن قوات الأسد ومليشيا الحشد الشعبي قاموا بوضع أسلاك شائكة على الحدود بين البوكمال والقائم، منذ أسبوع تمهيداً لفتح المعبر وإعادة التموضع على الحدود.

وأضافت أن مليشيا الحشد قامت خلال اليومين الماضيين، بإدخال شاحنات محملة بالخضروات والفواكه من قرية السويعية في البوكمال إلى الأراضي العراقية، وفي المقابل أدخلت صهاريج من البنزين إلى مدينة البوكمال.

وذكرت المصادر ذاتها بأن قوات الأسد قامت بتسيير دوريات على الحدود السورية التي تسيطر عليها مع العراق والتي تبلغ 40 كم، وذلك بوجود كتائب من مليشيا الحشد.

وكانت مصادر إعلامية تابعة لنظام الأسد أكدت في أوائل شهر تموز/يوليو الجاري، أن معبر البوكمال-القائم سيعود للعمل في أقل من شهر.

كما أعلن الجيش العراقي في آذار/مارس الماضي، بأن نظام الأسد يسعى للتنسيق مع الجانب العراقي لإعادة فتح معبر البوكمال-القائم، وهو المعبر الوحيد الواقع تحت سيطرة قوات الأسد.

يُشار إلى أن قوات الأسد سبق وأن تمركزت مع المليشيات الإيرانية في معبر البوكمال في أيار/مايو الماضي، إلا أنها عادت وانسحبت في الشهر ذاته بعد ضغوطات أمريكية، وبقي المعبر تحت سيطرة مليشيا الحشد العراقي التابعة أيضاً لإيران.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة