شهيدة وجرحى في قصف قوات الأسد مدن الشمال السوري

2019-07-03T21:53:58+03:00
2019-07-03T21:56:19+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير3 يوليو 2019آخر تحديث : منذ شهرين
edlib - حرية برس Horrya press
قصف قوات الأسد وروسيا على ريف إدلب الجنوبي- أرشيف حرية برس©

حرية برس:

استشهدت امرأة وأصيب اثنان آخران، اليوم الأربعاء، جراء قصف بالصواريخ الفراغية، استهدف منزلاً سكنياً غربي حلب.

وأفاد مراسل “حرية برس” أن نظام الأسد استهدف بالطيران الحربي والصواريخ الفراغية بلدتي “أورم الصغرى” في ريف حلب الغربي و”البوابية” في ريف حلب الجنوبي.

كما استهدفت قوات الأسد مدعومة بالقوات الروسية بالصواريخ الفراغية والمدفعية الثقيلة وقذائف المدفعية قرى وبلدات ومدن كفرزيتا ومورك وتل ملح والجبين وشهرناز وجب سليمان والزيارة والقرقور والمشيك في ريف حماة، فضلاً عن استهداف القوات المتمركزة في المعسكر الروسي جنوب مدينة حلفايا أطراف مدينة اللطامنة في ريف حماة الشمالي.

من جانبه، أعلن الدفاع المدني السوري عبر معرفاته الرسمية أنه باشر بإجلاء المدنيين في ريف حماة إلى مناطق أكثر أمناً بسبب القصف، حيث وصل عدد العائلات التي نقلتها الفرق إلى 545 عائلة، جرى إجلاؤهم إلى مخيمات ومناطق أخرى في الشمال السوري.

من جهة أخرى، أفاد مراسل “حرية برس” في إدلب أن قوات الأسد بدعم القوات الروسية قصفت يالصواريخ الفراغية والارتجاجية بلدات معرة الصين والشيخ مصطفى ومعرة حرمة والركايا ومدايا والهبيط وكرسعة وحيش وبابولين وركايا سجنة ومحيط مدينة خان شيخون في ريف إدلب الجنوبي، إضافة إلى الأحياء السكنية في وسط مدينة معرة النعمان وبلدة كنصفرة في جبل الزاوية.

وتشن قوات الأسد ومليشياته بدعم روسي إيراني منذ نيسان/ أبريل الفائت أعنف حملة عدوانية على المناطق المحررة في محافظتي حماة وإدلب، وقد أسفرت الحملة عن استشهاد أكثر من 800 مدني وإصابة مئات، فضلاً عن نزوح أكثر من 600 ألف من بيوتهم نحو المناطق الحدودية مع تركيا.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة