اتفاقية بين الأمم المتحدة ومليشيا “قسد” لمنع تجنيد الأطفال

فريق التحرير2 يوليو 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
69282  - حرية برس Horrya press
عناصر من مليشيا “وحدات حماية الشعب” الكردية – تواصل اجتماعي

حرية برس _ وكالات:

كشفت الأمم المتحدة، الإثنين 1 تموز/ يوليو، عن توقيعها خطة عمل مع ميليشيا قوات سوريا الديمقراطية (قسد)، للتخلي عن المقاتلين الأطفال الموجودين في صفوفها.

وقعت خطة العمل المشتركة، وكيل الأمين العام للأمم المتحدة، فرجينيا غامبا، والقائد العام للمليشيا الكردية “قسد” “مظلوم عبدي”، السبت 29 يونيو/ حزيران، في مقر الأمم المتحدة بجنيف.

وبحسب البيان الصادر عن الأمم المتحدة فإن مليشيا “قسد” قد تعهدت بموجب هذا الاتفاق بعدم استخدام الأطفال كمقاتلين في سوريا، والكشف عن الأطفال من الذكور والنساء الموجودين بصفوفها وإخلاء سبيلهم، واتخاذ التدابير اللازمة في هذا الشأن.

ووفق البيان أكدت “غامبا” أن خطة العمل المشتركة هامة للغاية من أجل حماية الأطفال بسوريا، وعدم استخدامهم كمحاربين من الآن فصاعداً، مشيرةً إلى أن الخطة تم توقيعها بعد مشاورات استمرت لأشهر بين الأمم المتحدة والمليشيات الكردية.

بدوره قال ستيفان دوغريك، المتحدث باسم أمين عام الأمم المتحدة، إن “جهود الممثل الأممي الخاص (فرجينيا غامبا) لا تعني الاعتراف بشرعية سياسية لقوات سوريا الديمقراطية أو لأي جماعة مسلحة أخرى عقدت معها مباحثات من قبل”.

ذكر التقرير السنوي للأمم المتحدة عن الأطفال في النزاعات المسلحة، 16 مايو/أيار 2018، أن 224 حالة تجنيد لأطفال من قبل ميليشيا وحدات حماية الشعب الكردية ووحدتها النسائية حصلت عام 2017، بزيادة تقارب 5 أضعاف عن العام 2016، وكان 72 من الأطفال من الإناث إي بمعدل الثلث تقريباً.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة