بلغاريا تحاكم 3 لاجئين سوريين بتهمة محاولة الانضمام لداعش

فريق التحرير3 أغسطس 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات

ملثمون داعش
اتهم الادعاء البلغاري 3 لاجئين سوريين بمحاولة الانضمام لتنظيم داعش، بعد أن أُلقي القبض عليهم وهم يحاولون عبور الأراضي البلغارية بشكل غير قانوني في طريقهم إلى تركيا.

وكان المتهمون الثلاثة قد حصلوا على اللجوء في ألمانيا، وسافروا بعدها إلى اليونان محاولين عبرها الدخول إلى تركيا ولكنهم فشلوا، واتجهوا بعدها إلى بلغاريا ليحاولوا العبور منها إلى تركيا ومن ثم إلى سوريا ولكن تم إلقاء القبض عليهم من قبل حرس الحدود البلغاريين، وذلك في 8 شباط/فبراير من العام الحالي، بحسب ما ورد في لائحة الاتهام.

وعقدت أمس الثلاثاء محكمة استثنائية في العاصمة البلغارية صوفيا بخصوص الدعوى القضائية ضد هؤلاء المتهمين الذين تتراوح أعمارهم تتراوح بين 20 و 25 عاماً، ليتم تأجيل المحاكمة للأول من أيلول/سبتمبر وذلك بطلب من محامي الدفاع الذين اعترضوا لعدم حصول المتهمين على الترجمة العربية للائحة الاتهام والاطلاع عليها إلا قبل يوم من المحاكمة.

في الوقت الذي رفضت فيه المحكمة البلغارية طلب للدفاع بتحويل القضية إلى الادعاء العام بسبب مزاعم التناقض في لائحة الاتهام، ذلك لأن الادعاء عثر على صور لمقاتلين تابعين لتنظيم “داعش” ومراسلات معهم مخزنة على هواتف المتهمين، بالإضافة إلى إفادات 8 شهود تم الحفاظ على سرية هوياتهم.

ويُذكر أن المتهمين فور القبض عليهم حُكموا بالسجن 6 أشهر لمحاولتهم عبور الحدود بطريقة غير شرعية، فيما يواجهون الآن أحكام بالسجن لـ10 سنوات في حال تمت إدانتهم.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة