خسائر لقوات الأسد بضربات متفرقة للثوار في حماة

فريق التحرير24 يونيو 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
6 8 - حرية برس Horrya press
مقاتلون من كتائب الثوار في معارك ضد قوات الأسد وحلفائه جنوبي إدلب، عدسة علاء الدين فطراوي، أرشيف حرية برس

حماة – حرية برس:

نجحت فصائل الجيش السوري الحر والمعارضة بإلحاق خسائر في صفوف قوات الأسد وقوات العدوان الروسي في ضربات متفرقة شمالي محافظة حماة.

حيث أعلنت غرفة عمليات “الفتح المبين” (فصائل من الجيش الحر وفصائل إسلامية) اليوم الإثنين، استهداف اجتماع يضم عدة قيادات من قوات الأسد والميليشيات الروسية المساندة لها في الجابرية شمالي حماة، بصواريخ غراد.

وأعلنت الغرفة تدمير سيارة مصفحة وعربة عسكرية مصفحة أخرى تقل عناصر من قوات الأسد على محور قرية الحماميات بريف حماة، وتدمير عربة عسكرية من نوع “زيل” وسيارة بيك آب تحمل مجموعة عناصر من قوات الأسد على محور بلدة الحويز، بريف حماة الشمالي.

وقالت غرفة العمليات إنها دمرت أربع “دشم” ودبابة لقوات الأسد على حاجز قرية الحماميات ومدفع 23 مم على جبهة السرمانية بريف حماة، بواسطة صواريخ موجهة.

في غضون ذلك واصلت قوات الأسد وقوات العدوان الروسي عملياتها العدائية على محافظتي إدلب وحماة، حيث أصيب مدنيان بجروح نتيجة قصف صاروخي استهدف قريتي دار الكبيرة ومدايا جنوب إدلب، كما تعرضت خان شيخون لقصف صاروخي عنيف تسبب بدمار كبير في الممتلكات، فيما شنت طائرات العدوان الروسي عدة غارات على مدينة كفرزيتا شمالي حماة.

وتشن قوات الأسد ومليشياته بدعم روسي إيراني منذ 26 نيسان/أبريل الفائت أعنف حملة عدوانية على المناطق المحررة في محافظتي حماة وإدلب، وقد أسفرت الحملة عن استشهاد أكثر من 650 مدني وإصابة مئات، فضلاً عن نزوح أكثر من 400 ألف من بيوتهم نحو المناطق الحدودية مع تركيا.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة