مليشيا “قسد” توضح شروطها للتفاوض مع نظام الأسد

فريق التحرير22 يونيو 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
e4931cdb39c9c1ffb9ff7226472cb143862f70e0 - حرية برس Horrya press
القائد العام لقوات سوريا الديموقراطية مظلوم كوباني في مقابلة مع وكالة فرانس برس قرب مدينة الحسكة في 24 كانون الثاني/يناير 2019.

حرية برس:

أعلنت مليشيا قوات سوريا الديمقراطية “قسد” عن شروط للتفاوض مع نظام الأسد، معتبرة أن سوريا من دون المناطق التي تسيطر عليها المليشيا شمالي وشرقي سوريا ستكون “فاشلة”.

وقال “مظلوم عبدي” القائد العام للمليشيا في تصريحات نقلتها صفحة “الإدارة الذاتية” عبر فيسبوك اليوم السبت، إن الشروط تتلخص في اعتراف نظام الأسد بالإدارات الموجودة، بما فيها “الإدارة العامة لشمال وشرق سوريا”، والاعتراف بخصوصية مليشيا “قسد” ومسؤوليتها الكاملة عن الملف العسكري والأمني في مناطق سيطرة “الإدارة الذاتية”.

وكانت مليشيا “قسد” أعلنت في يناير الفائت عن فشل المفاوضات التي استمرت شهوراً مع نظام الأسد، حيث قالت “إلهام أحمد” القيادية في المليشيا خلال اجتماع بين قيادات “قسد” ووجهاء وشيوخ العشائر في ناحية الدرباسية في ريف الحسكة إن المحادثات الأخيرة مع نظام الأسد لم تكن مثمرة، وأوضحت أن فشل المفاوضات يعود إلى إصرار نظام الأسد على سياسته القديمة، وتعنته في فرض سيطرته على المنطقة بحجة وحدة الأراضي السورية.

وتجددت محاولات الحوار بين مليشيا “قسد” ونظام الأسد، عقب قرار الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” سحب قواته من سوريا والمنطقة التي تسيطر عليها المليشيا، وتعاظمت المحاولات بعد إعلان الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” في منتصف ديسمبر 2018 أن القوات التركية إلى جانب الجيش السوري الحر يتحضرون لعمل عسكري شرقي الفرات بهدف السيطرة على المنطقة وطرد المليشيات منها التي تصنفها تركيا منظمات إرهابية وهي التي هجرت آلاف السوريين من منازلهم.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة