مصر.. اقتحام مسقط رأس الرئيس مرسي واعتقالات في الشرقية

2019-06-21T17:29:02+03:00
2019-06-27T01:58:04+03:00
عربي ودولي
فريق التحرير21 يونيو 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
64255125 119583035958019 6503641459030228992 n - حرية برس Horrya press
لافتة رفعها أحد المتظاهرين في البحيرة للتنديد بظروف وفاة الرئيس محمد مرسي – صورة متداولة

جهاد الحداد اسماعيل – القاهرة – حرية برس:

اقتحمت قوات الأمن المصري، قرية العدوة قرب مدينة ههيا بمحافظة الشرقية، مسقط رأس الرئيس الراحل محمد مرسي، وعدد من القرى المجاورة يوم الخميس.

وقال شهود عيان لـ”حرية برس” إن قوات الأمن حطمت محتويات عشرات المنازل وسرقت أموالاً ومشغولات ذهبية وهواتف محمولة، ومزقت مصاحف في عدد من البيوت، واعتقلت 10 مواطنين بينهم زوج نجلة شقيق الرئيس الشهيد واقتادتهم إلى مركز للأمن الوطني.

والمعتقلون هم: محمد محمود العزب، الدكتور علاء السيد عطية، أحمد زين عطية الغرباوي، طالب جامعي، وكمال عصام عطية زوج نجلة شقيق الرئيس، وآخر من قرية العدوة، إلى جانب الطالب في كلية الطب محمد خالد عكاشة، من قرية مهدية، وجمال أحمد البدوي، بالإضافة إلى ناصر محمد لطفي من قرية المسلمي، واقتادتهم للأمن الوطني.

كذلك حاولت قوات الأمن المصرية منع إقامة العزاء داخل منزل أهالي الرئيس الشرعي وقامت بالتمركز داخل مركز الشباب ونصب كمين أمني على مدخل القرية لتفتيش المارة واعتقال من يؤدي واجب التعزية.

في سياق متصل تظاهر ثوار البحيرة رغم التضييق الأمني للتنديد بظروف وفاة الرئيس محمد مرسي التي وصفوها بـ”الاغتيال” وحملوا السلطات المصرية المسؤولية رافعين لافتة “السيسي قتل الرئيس” ورددوا هتافات مناهضة لسياسة حكم العسكر للبلاد.

من جهتها أعربت جماعة الإخوان المسلمين في مؤتمر صحفي أن ما لحق بالرئيس محمد مرسي جريمة اغتيال مكتملة الأركان مع سبق الإصرار ودعت العالم للتحرك من أجل وقف جرائم القتل البطيء للمعتقلين بالإهمال الطبي.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة