أسرة الرئيس مرسي ممنوعة من تلقي العزاء.. وحملة اعتقالات للمعزّين

فريق التحرير19 يونيو 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
64787582 118837206032602 3434144043292950528 n - حرية برس Horrya press
آلاف يشيعون الرئيس المصري الراحل محمد مرسي في مسقط رأسه قرية العدوة بمحافظة الشرقية بعد منع السلطات دفنه هناك، الثلاثاء 18 حزيران 2019، حرية برس©

جهاد الحداد إسماعيل – القاهرة – حرية برس:

منعت سلطات الأمن المصرية أسرة الرئيس الراحل محمد مرسي من إقامة مراسم العزاء به، واستقبال المزين.

وأكد عبد الله، نجل الرئيس الراحل محمد مرسي، الأنباء حول المنع عبر صفحته على فيسبوك، حيث كتب نجل الرئيس الراحل: “منعوا الصلاة عليك وتشييعك وإقامة عزاء لك بما يليق بأول رئيس مصري شهيد منتخب في تاريخ مصر”.

وأضاف عبد الله نجل الرئيس الراحل مرسي: “حتى في منزل الأسرة منعونا من تلقي العزاء”.

وأفادت مراسلة “حرية برس” في مصر أن السلطات الأمنية ما زالت تشدد إجراءاتها الأمنية في محيط مقابر “الوفاء والأمل” في مدينة نصر شمال شرقي القاهرة، حيث ووري جثمان الرئيس الراحل محمد مرسي، ويمنع أي أحد من الوصول إلة مدفنه.

كما أفادت مصادر محلية في قرية العدوة التابعة لمحافظة الشرقية مسقط رأس الرئيس الراحل أن سلطات الأمن تمنع وصول المعزين إلى منزل أسرة، وبالمثل تمنع قوات الأمن المعزين من الوصول إلة منزل الرئيس الراحل غرب القاهرة لنقديم واجب العزاء لأسرته.

وكانت قوات الأمن شنت حملة اعتقالات صباح اليوم في صفوف معزين قدموا واجب العزاء لأسرة الرئيس الراحل، كما اعتقلت عددا من أهالي قرية العدوة، مسقط رأس الرئيس الراحل بعد مشاركتهم في جنازة رمزية شيعوا من خلالها ابن قريتهم الرئيس الأول المنتخب في مصر، محمد مرسي.

وتمارس قوات الأمن المصرية التضييق على عائلة وأقارب الرئيس الراحل، حيث اقتحمت أمس الثلاثاء منزلي شقيق وشقيقة الرئيس الراحل محمد مرسي في محافظة الشرقية.

وأكدت مصادر خاصة لـ”حرية برس” أن قوات الأمن اقتحمت منزل (الحاج سعيد) شقيق الرئيس الراحل ومنزل شقيقته (عزة) وقامت بتحطيم محتوياتهما وترويع الأهالي في الشرقية.

وكان التلفزيون المصري، أعلن اليوم الاثنين، وفاة الرئيس السابق محمد مرسي، أثناء حضوره جلسة محاكمة في قضية “التخابر مع منظمات وجهات أجنبية خارج البلاد”، وأثارت وفاة مرسي، وهو أول رئيس مدني مصري منتخب ديمقراطياً، إدانات شعبية وحقوقية عربية ودولية واسعة نددت بانتهاكات حقوق الإنسان وأوضاع سجناء الرأي في مصر، وطالبت بإجراء تحقيق نزيه في ملابسات الوفاة، وإطلاق سراح كل المعتقلين.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة