الثوار يستنزفون قوات الأسد بحماة وقصف انتقامي في إدلب

فريق التحرير15 يونيو 2019آخر تحديث : منذ شهر واحد
Capture - حرية برس Horrya press
تدمير دبابة T72 لقوات الأسد على جبهات ريف حماة الغربي – الجبهة الوطنية للتحرير – أرشيف

حماة – حرية برس:

كبدت فصائل الثوار والمعارضة قوات الأسد والمليشيات الداعمة لها خسائر كبيرة اليوم السبت على جبهات ريف محافظة حماة الشمالي، في وقت صعدت طائرات الأسد من قصفها الانتقامي للمناطق السكنية في محافظة إدلب.

وفي التفاصيل؛ أعلنت فصائل الثوار التصدي لمحاولتي اقتحام على محوري الجبين وتل ملح، وتدمير ناقلتي جنود من طراز “BMP” على جبهة تل ملح شمالي حماة، وقتل وجرح العديد من القوات المقتحمة، فضلاً عن اغتنام دبابة وأسر عنصرين من المليشيات المدعومة من روسيا على محور الجبين شمالي المحافظة.

وقال مراسل “حرية برس” إن اشتباكات عنيفة تدور منذ الصباح على محوري الجبين وتل ملح، وسط قصف صاروخي مكثف تنفذه قوات الأسد على قرى الزكاة والاربعين وحصرايا والجبين وتل ملح بريف حماة الشمالي.

وإلى إدلب حيث أفاد مراسل “حرية برس” باستشهاد ثلاثة مدنيين وجرح آخرين في حصيلة أولية، نتيجة قصف الطيران الحربي التابع لقوات الأسد مدينة معرة النعمان.

وأضاف مراسلنا أن طائرات الأسد الحربية استهدفت بغارات بلدات حيش وإحسم ومعرزيتا ومعرتحرمة متسببة بأضرار كبيرة في الممتلكات.

وكانت موسكو أعلنت ليلة الأربعاء هدنة من جانب واحد سرعان ما خرقتها قوات الأسد ومليشياته بقصف المناطق المأهولة في إدلب وحماة، لكن الاشتباكات في الميدان عادت لتستعر اليوم السبت.

وتشن قوات الأسد ومليشياته بدعم روسي إيراني من 26 نيسان/أبريل الفائت أعنف حملة عدوانية على المناطق المحررة في محافظتي حماة وإدلب، وقد أسفرت الحملة عن استشهاد نحو 600 مدني وإصابة مئات، فضلاً عن نزوح أكثر من 400 ألف من بيوتهم نحو المناطق الحدودية مع تركيا.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة