هدنة في الإعلام.. وقصف متواصل على إدلب وحماة

فريق التحرير13 يونيو 2019آخر تحديث : منذ 5 أشهر
62155115 316500879234527 377335760539353088 n - حرية برس Horrya press
رجل يمشي وسط منزله المدمر بفعل قصف طائرات نظام الأسد في بلدة معرشورين بمحافظة إدلب حيث استشهدت سيدة وأصيب 24 بجروح يوم الإثنين 10 حزيران 2019، تصوير: علاء فطراوي، حرية برس©

حرية برس:

واصلت قوات الأسد والعدو الروسي قصف عدة مناطق في محافظتي إدلب وحماة رغم أنباء تحدثت عن وقف إطلاق نار، اليوم الأربعاء، وسط اشتباكات بين فصائل المعارضة وقوات الأسد ومليشياته على جبهات ريف حماة.

وكالات أنباء روسية نقلت عن الجيش الروسي اليوم إن روسيا وتركيا توسطتا في وقف تام لإطلاق النار بين قوات الأسد وفصائل المعارضة، على أن يسري وقف النار على منطقة عدم التصعيد في إدلب لمدة ثلاثة أيام.

ونقلت وسائل إعلام روسية عن اللواء فكتور كوبتشيشين رئيس المركز الروسي للمصالحة، أن مبادرة وقف إطلاق النار جاءت من الجانب الروسي وتحت رعاية روسيا وتركيا، تشمل كامل أراضي منطقة إدلب لخفض التصعيد، اعتبارا من منتصف ليل الأربعاء 12 تموز/يونيو 2019، لكن كتائب الثوار والفصائل المعارضة نفت علمها بالهدنة وأكدت أنها غير معنية بها.

وفي التطورات الميدانية، أفاد مراسل “حرية برس” في إدلب بوقوع إصابات في صفوف المدنيين جراء قصف صاروخي ومدفعي من قبل قوات الأسد استهدف مدينة كفرنبل في إدلب، من بين الاصابات طفلين وامرأة، كما استهدف طيران الأسد المروحي المدينة بالاسطوانات المتفجرة.

وتعرضت مدينة خان شيخون لغارات بصواريخ الطيران الحربي، واستهدفت قوات الأسد بلدات سفوهن والمسطومة والتح وكفرسجنة وعابدين ومدايا والهبيط وترملا ومعرتحرمة بعدة غارات وبالبراميل المتفجرة وبراجمات الصواريخ دون وقوع خسائر بشرية.

وفي حماة أفاد مراسل “حرية برس” عن تعرض قرى سهل الغاب ومدينتي كفرزيتا ومورك وبلدة الحواش وجبل شحشبو لقصف مدفعي وصاروخي دون وقوع إصابات.

وأكد مراسل “حرية برس” أن فصائل الثوار تمكنت اليوم الأربعاء من تدمير قاعدة صواريخ مضادة للدروع في موقع لقوات الأسد في بلدة كرناز، كما دمر الثوار تحصينات لقوات الأسد في حاجز الحماميات في يف حماة الشمالي.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة