تنظيم الدولة في ليبيا يتبنى تفجيرات “درنة”

فريق التحرير7 يونيو 2019آخر تحديث : منذ 4 أشهر
449308d8 4ee7 47c6 a470 7ac7aa93fdad 16x9   - حرية برس Horrya press
مقاتلون من تنظيم الدولة في الصحراء الليبية

أعلن تنظيم الدولة الإسلامية، يوم الخميس، مسؤوليته عن تفجير سيارتين مفخختين في مدينة درنة الليبية شرق البلاد منذ أيام، وفقاً لما ذكرته وكالة “رويترز”، وقالت الوكالة إن هذا الإعلان جاء في صحيفة النبأ التابعة لتنظيم الدولة في ليبيا.

وكانت سيارتان مفخختان قد انفجرتا، يوم الأحد الماضي، حيث استهدفتا وحدة عسكرية تابعة للجيش الوطني في مدينة درنة.

واستهدف الانفجاران على التتالي مقر غرفة عمليات عمر المختار ومعسكر عزوز، ما أسفر عن مقتل 3 أشخاص وإصابة 18 شخصاً في تفجيرين متتاليين.

وكان مسلحون من “داعش” قد اقتحموا الشهر الفائت بلدة “غدوة” جنوب سبها، وقتلوا ثلاثة من سكانها واختطفوا واحداً كما أحرق منازل عدة قبل انسحابهم من البلدة، في سياق هجمات مسلحة متعددة تعرضت لها البلدة على يد عناصر “داعش” وعصابات تشادية في الشهور الماضية.

وقال خبراء في وقت سابق إن “داعش” يسعى إلى الظهور مجدداً في ليبيا في ظل العمليات العسكرية التي دخلت شهرها الثالث.

يشار إلى أن الجيش الوطني الليبي صدّ هجوماً لمجموعة مسلحة يعتقد أنها تابعة لتنظيم “داعش” على بوابة ”الأربعمائة“، بالقرب من بلدة الفقهاء، وسط ليبيا صباح الإثنين الماضي، دون وقوع إصابات في صفوف الجنود، مبيناً أنّ الجيش يلاحق المسلحين بعد فرارهم من المنطقة الواقعة في بلدية الجفرة في وسط البلاد.

وشهدت مناطق وسط وجنوب ليبيا، خلال الأشهر الماضية، هجمات نفذها تنظيم “داعش” على نقاط أمنية وعسكرية، كان آخرها هجوماً استهدف بوابة أمنية تابعة لحقل نفطي بالقرب من مدينة زلة في وسط ليبيا.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة