شهداء وجرحى جراء العدوان الروسي- الأسدي على حماة وإدلب

فريق التحرير3 يونيو 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
8520 1 - حرية برس Horrya press
قصف مدفعي لقوات الأسد على مناطق ريف حماة – أرشيف

حرية برس:

استشهد ثلاثة مدنيين وأصيب آخرون في قصف عنيف شنته قوات الأسد مدعومة يطائرات الاحتلال الروسي الحربية على ريفي إدلب وحماة.

وأفاد مراسل “حرية برس” في حماة أن الطيران الحربي الروسي قصف بالصواريخ محيط مدينتي كفرزيتا ومورك ومدينة اللطامنة وقرية الزكاة في ريف حماة الشمالي، ما أدى إلى استشهاد رجل وسيدة، وإصابة سيدة خرى جراء النيران التي طالت الأراضي الزراعية.

كما استهدفت قوات الأسد والقوات الروسية بصاروخ موجه الأراضي الزراعية لقرية الأربعين في ريف حماة الشمالي الغربي، ما أدى إلى استشهاد شاب وجرح آخر، إضافة إلى قصفها قرى الحميدية والعمقية والعنكاوي والحواش والحويجة في سهل الغاب في ريف حماة الغربي.

في السياق ذاته، أفاد مراسل “حرية برس” في إدلب أن الطائرات الحربية قصفت في غارات جوية مكثفة قرى وبلدات جبل الزاوية، حيث استهدفت كل من سفوهن وكفرلاتا وأطراف كفرنبل وأطراف كنصفرة، ما أدى إلى وقوع إصابات، فضلاً عن خسائر مادية في ممتلكات المدنيين.

تجدر الإشارة إلى أن قوات الأسد مدعومة من القوات الروسية تشن حملة عسكرية شرسة على مدينة إدلب وريفها وريف مدينة حماة، مرتكبة أفظع المجازر بحق المدنيين، فضلاً عن استهداف المستشفيات ومراكز الدفاع المدني، وتعد هذه الحملة أخطر تصعيد للحرب منذ الصيف الماضي، ما أدى إلى نزوح نحو ربع مليون نسمة في المنطقة.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة