استشهاد 550 سورياً على الأقل في أيار/ مايو 2019

فريق التحرير1 يونيو 2019آخر تحديث : منذ سنتين
brochure 105mmX132mm 01 - حرية برس Horrya press

حرية برس:

قال مكتب التوثيق في تجمع ثوار سوريا إنه وثّق استشهاد ما لا يقل عن 550 سوريّاً في شهر أيار/ مايو الفائت، منهم 448 مدنياً، بينهم 110 أطفال، 73 سيدة، 15 شهيداً تحت التعذيب، ناشطان إعلاميان، ومتطوع في الدفاع المدني.

وأوضح التقرير الشهري الصادر عن التجمع أن قوات الأسد ومليشياته كانت مسؤولة عن قتل النسبة الأكبر من المدنيين، بواقع 376 شهيداً قضوا بأيدي قوات الأسد ومليشياته في أيار/ مايو 2019، وقد توزع الشهداء بحسب الجهة المتسببة بالقتل كما يلي:

376 شهيداً قضوا بأيدي قوات الأسد ومليشياته.
64 شهيداً قضوا بأيدي قوات العدوان الروسي.
47 شهيداً قضوا بأيدي جهات مجهولة.
21 شهيداً قضوا بأيدي مليشيات كردية.
18 شهيداً قضوا بأيدي تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”.
10 شهداء قضوا بأيدي تنظيم هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً).
9 شهداء قضوا بأيدي فصائل معارضة.
شهيدان بأيدي الجيش التركي.
شهيدان بقصف مشترك لقوات الأسد والعدوان الروسي.
شهيد بأيدي مسلحين.

ونالت محافظتا إدلب وحماة النصيب الأكبر في عدد الضحايا، حيث توزع الشهداء بحسب المحافظات على النحو الآتي:

275 شهيداً من إدلب، 132 شهيداً من حماة، 54 شهيداً من دير الزور، 49 شهيداً من حلب، 14 شهيداً من درعا، 9 شهداء من حمص، 8 شهداء من الرقة، 3 شهداء من دمشق وريفها، 3 شهداء من الحسكة، شهيدان من اللاذقية، وشهيد من القنيطرة.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة