شهداء وجرحى جراء قصف قوات الأسد إدلب وحماة

فريق التحرير1 يونيو 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
hama1 - حرية برس Horrya press
آثار الدمار التي خلفها قصف قوات الأسد على قرية شهرناز في جبل شحشبو بريف حماة – عدسة: مصطفى أبو عرب – حرية برس©

حرية برس:

استشهد ثلاثة مدنيون وأصيب آخرون، جراء قصف استهدف منطقة جسر الشغور في ريف إدلب الغربي براجمات الصواريخ.

وأفاد مراسل “حرية برس” في إدلب أن قوات الأسد المتمركزة في معسكر “جورين” في سهل الغاب استهدفت قرية “الزبادية”، جنوبي جسر الشغور، براجمات الصواريخ، ما أدى إلى استشهاد مدنيين وإصابة آخرين بجروح.

كما أفاد مراسل “حرية برس” في ريف حماة أن قوات الأسد استهدفت بالطائرات الحربية والمدفعية والبراميل المتفجرة مدينة كفرزيتا وقريتي لطمين والصياد في ريف حماة الشمالي، وقريى العنكاوي والحواش والحويجة في سهل الغاب في ريف حماة الغربي، وقرية وشهرناز في جبل شحشبو في ريف حماة الغربي، ما أدى إلى نشوب حرائق في المحاصيل الزراعية.

ووفقاً لمراسلنا، فقد شنت القوات الروسية المتمركزة في قرية “بريدج” في ريف حماة الشمالي مدينة كفرزيتا بالصواريخ الفوسفورية، كما قصفت الطائرات الحربية الروسية قرية العمقية في سهل الغاب في ريف حماة الغربي.

وأكدت مصادر محلية لحرية برس أن نظام الأسد استهدف نقطة المراقبة التركية في “شير مغار” في ريف حماة الغربي بقذائف المدفعية محققاً إصابة مباشرة.

في سياق آخر، شنت فصائل ثورية هجوماً على مواقع لقوات الأسد في جبهة الحويز في سهل الغاب في ريف حماة الغربي، واستولت على مستودع ذخيرة للميليشيات التابعة لروسيا يحتوي على صواريخ مضادة للدروع.

من جهتها، أعلنت الجبهة الوطنية للتحرير عن تدمير سيارة محملة بمدفع 23 بواسطة صاروخ موجه إلى جبهة كفرنبودة في ريف حماة الشمالي، وتدمير سيارة بيك آب مثبت عليها مدفع رشاش عيار ٢٣ مم بصاروخ مضاد للدروع على محور الحويز في ريف حماة الغربي، ومقتل عدد من عناصر قوات الأسد وجرح آخرين إثر استهدافهم.

تجدر الإشارة إلى أن قوات الأسد مدعومة بروسيا تشن حملة عسكرية شرسة على مدينة إدلب وريفها، مرتكبة أفظع المجازر بحق المدنيين، فضلاً عن استهداف المستشفيات ومراكز الدفاع المدني، وتعد هذه الحملة أخطر تصعيد للحرب منذ الصيف الماضي، ما أدى إلى نزوح نحو ربع مليون نسمة في المنطقة.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة