مجازر قوات الأسد وروسيا مستمرة.. عشرات الشهداء والجرحى في إدلب

فريق التحرير29 مايو 2019آخر تحديث : منذ شهرين
54523263 270671743817441 67421554799017984 n - حرية برس Horrya press
فرق الدفاع المدني تبحث عن ناجين بين انقاض المنازل في بلدة كفريا بعد قصف الطيران الروسي – عدسة: علاء فطراوي – حرية برس©

إدلب – حرية برس:

استشهد وجرح العشرات من المدنيين في القصف المتواصل الذي تشنه قوات الأسد بدعم جوي من الطيران الروسي على قرى وبلدات إدلب وريف حماة الشمالي.

وأفاد مراسل علاء الدين فطراوي “حرية برس” في إدلب أن طائرات الأسد الحربية ارتكبت مجزرة مروعة صباح اليوم الأربعاء حيث قتلت سبعة مدنيين بينهم خمس نساء وطفل في قرية سرجة الواقعة في جبل الزاوية جنوب محافظة إدلب، كما أودى قصف الطيران الحربي بحياة 3 مدنيين من عائلة واحدة، هم أب وطفليه في بلدة البارة جنوب غرب إدلب، كما سقط شهيدان في مصيبين التابعة لأريحا، وشهيد طفل في حزارين جنوب إدلب.

وأضاف مراسل “حرية برس” أن طيران نظام الأسد استهدف مبنى المستوصف الصحي في قرية معرة حرمة، كما قصف براجمات الصواريخ نقطة طبية في مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، دون تسجيل إصابات بشرية.

وشملت غارات الطيران الحربي الروسي وطيران الأسد اليوم الأربعاء عشرات المناطق، بينها سرجة، ومعرة حرمة، وكفرسجنة، وكنصفرة، ومعمل القرميد شرق أريحا، وسفوهن، واحسم، وخان شيخون، والهبيط.

وكانت قوات الأسد قتلت أكثر من 20 مدنيا أمس الثلاثاء جراء غارات جوية وقصف بالصواريخ والمدفعية استهدف مناطق مدنية في محافظتي إدلب وحلب، بينهم تسعة أطفال، حيث ارتكبت قوات الأسد مجزرة مروعة في بلدة كفرحلب غربي محافظة حلب، عندما استهدفت السوق الشعبي في البلدة قبل موعد الإفطار، أمس الثلاثاء، بنحو ساعة.

وتسببت الحملة التي بدأتها قوات الأسد بدعم روسي في نيسان الماضي باستشهاد أكثر من 500 مدني في محافظات إدلب وحماة وحلب بحسب تجمع ثوار سوريا، ونزوح نحو 350 ألفاً من بيوتهم نحو المناطق الحدودية.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة