“ترامب” يعتزم بيع السعودية أسلحة متجاوزاً الكونغرس

فريق التحرير24 مايو 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
3906f21b453482ff4325e871a5b6de5c - حرية برس Horrya press
الرئيس الأميركي دونالد ترامب – أرشيف

حرية برس:

تعتزم إدارة الرئيس الأميريكي “دونالد ترامب” تصدير أسلحة بمليارات الدولارات إلى السعودية والإمارات متجاوزة الكونغرس، وفقاً لما ذكرته صحيفة “نيويوك تايمز”، أمس الخميس.

وقالت الصحيفة أن وزير الخارجية “مايك بومبو”، ومسؤولين آخرين، يدفعون الإدارة الأميركية إلى اللجوء إلى بند في حالات الطوارئ يسمح لترامب بتجاوز الكونغرس ومنعه من وقف المبيعات التي تبلغ قيمتها نحو 7 مليارات دولار، الأمر الذي من شأنه أن يثير غضب المشرعين، كما أنه سيزيد التوتر بين الولايات المتحدة وإيران، على اعتبار أن السعودية منافس رئيس لها، وأنها تقاتل حلفاءها الحوثيين في اليمن.

ونقلت الصحيفة عن السيناتور الجمهوري “ماركو روبيو”، عضو لجنة العلاقات الخارجية، قوله “إن التحايل على الكونغرس بشأن بيع الأسلحة للشرق الأوسط سيكون “خطأً كبيراً”، منوهاً إلى أن هكذا صفقة تحتاج إلى النظر في التفاصيل، موضحاً أن هناك “معيار ذهبي لهذا النوع من الترتيبات، وخرقه لمصلحة المملكة العربية السعودية سيفتح الباب أمام حدوث ذلك في أماكن أخرى متعددة”.

من جهته، صرح السيناتور الجمهوري “ليندسي جراهام”، وهو حليف لترامب، للصحفيين أمس الخميس، أنه “لن يتعامل كالمعتاد مع السعوديين حتى الحصول على حساب أفضل” مع ولي العهد “محمد بن سلمان”، بحسب مانقلته الصحيفة.

وكان السناتور الديمقراطي “كريس مورفي” أوّل من انتقد هذا الموضوع بعد جلسة الاقتراع يوم الأربعاء الماضي، وذلك في حسابه على تويتر، حيث أشار إلى أن ترامب قد يستغل “ثغرةً في قانون مراقبة الأسلحة” لبيع الأسلحة للسعودية، وذلك إذا رأى “وجود حالة طوارئ تتطلب البيع المقترح لمصلحة الأمن القومي للولايات المتحدة”.

كما حذر السيناتور الديمقراطي “روبرت مينينديز” من أنه “سيتبع الوسائل التشريعية كلها وغيرها من الوسائل المناسبة لإلغاء هذه الصفقة وأي مبيعات مستمرة مخططة، إذا استمرت الإدارة بالتحرك بهذه الطريقة”.

وقالت “مورجان أورغتوس”، المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية، “إننا لا نعلق على تأكيد أو نفي مبيعات الأسلحة أو عمليات النقل المحتملة حتى يتم إخطار الكونغرس رسمياً”، وفقاً لما نقلته الصحيفة.

وتأتي هذه الصفقة في الوقت الذي ازدادت فيه حدة التوتر بين الولايات المتحدة وإيران بعد التهديدات الإيرانية الأخيرة، كما تصاعدت أكثر بين السعودية والإمارات من جهة وإيران من جهة أخرى بعد استهداف ناقلتين سعوديتين وأخرى إماراتية في ميناء الفجيرة في الإمارات، في عملية تخريبية يحتمل أن تكون إيران وراءها.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة