مجزرة لطيران التحالف شمال منبج وقصف مستشفى أطفال في إدلب

2016-07-29T20:24:35+03:00
2016-07-29T20:31:31+03:00
أخبار سورية
فريق التحرير29 يوليو 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات

قصف منبج
حرية برس ووكالات:

استشهد أكثر من 50 مدنياً أمس الخميس في قصف شنّه طيران التحالف الدولي على قرية الغندورة شمالي مدينة منبج شرق حلب.

وقالت مصادر محلية في منبج لمراسل “حرية برس” إن القصف استهدف سوقاً قرية في الغندورة، وإن فرق الإنقاذ انتشلت عشرات الجثث فيما لا تزال جثث آخرين عالقة تحت الأنقاض، وأصيب في القصف أكثر من 100 شخص إصابات مختلفة.

وفي إدلب تعرض مستشفى للأطفال والولادة للدمار جراء قصف الطيران الحربي له بشكل مباشر في مدينة كفر تخاريم، بحسب ما أعلنت منظمة “سيف ذا تشيلدرن” التي تدعم المستشفى” على حسابها على موقع تويتر، وأشارت المنظمة إلى سقوط ضحايا.

وكتبت المنظمة “مستشفى توليد تدعمه “سيف ذا تشيلدرن” في إدلب تعرض للقصف” متحدثة عن “ضحايا من دون تأكيد العدد”، وأكد مراسل “حرية برس” في إدلب أن المستشفى تعدرض لدمار كبير إضافة إلى مركز للدفاع المدني.

وفي بيان أصدرته المنظمة لاحقا، أوضحت أن القصف استهدف مدخل المستشفى، الذي “يؤمن خدمات طبية لنحو 1300 امرأة ويشهد أكثر من 300 ولادة شهريا”. وأضافت أن “61 في المئة من المرضى هم من النساء و39 في المئة من الأطفال”.

وهذه ليست المرة الأولى التي تتعرض فيها مستشفيات للقصف في سوريا، وتحديدا في محافظتي إدلب وحلب (شمال). وتسببت غارات جوية الأسبوع الماضي على حي الشعار في مدينة حلب بتوقف أربعة مستشفيات وبنك للدم عن العمل.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة