القوات اليمنية تسيطر على مناطق استراتيجية وسط البلاد

فريق التحرير18 مايو 2019آخر تحديث : منذ سنتين
30728229 235244010363904 5234242786408005632 n copy - حرية برس Horrya press
قوات الجيش اليمني في الساحل الغربي للبلاد مطلع العام الماضي – عدسة: مازن فارس – حرية برس©

أعلن الجيش اليمني التابع للحكومة الشرعية، اليوم الجمعة، مقتل 80 عنصراً من جماعة “أنصار الله” (الحوثيين)، خلال استعادة مناطق وصفها بالاستراتيجية في محافظة الضالع وسط اليمن.

وأفادت موقع “26 سبتمبر نت” التابع لقوات الرئيس “عبد ربه منصور هادي” أن قوات الحكومة اليمنية التي يدعمها التحالف العربي بقيادة السعودية، قد شنت صباح أمس هجوماً واسعاً من أربعة محاور في المحافظة على مواقع الحوثيين في مديرية “قعطبة” ومنطقة “مريس”.

وأكد الموقع أن قوات “هادي” استعادت مناطق “صامح” و”الدوير” غربي “مريس”، وقرى “العبارى” و”جوس الجمال” و”حبيل السلامة” و”معزوب عامر” و”الأبحور” و”الخط الدائري” غربي مدينة “قعطبة”، بالإضافة إلى تطهيرها جيوب الحوثيين في المدينة.

ونقل الموقع عن المقدم “عبده على القاضي” أحد ضباط اللواء 83 مدفعية، إن “الجيش حرر أيضاً مناطق صامح والدوير غرب “مريس” شمال “الضالع”، إثر هجوم واسع من 4 محاور على مواقع الحوثيين في مديرية “قعطبة” ومنطقة “مريس”، لاذوا على إثره بالفرار باتجاه محافظة “إب” (وسط اليمن)”.

وأفاد الموقع بمقتل 80 من عناصر “أنصار الله” جراء المعارك، بمن فيهم قائد الجماعة في جبهة “قعطبة” “محمد السنحاني” وإصابة عشرات آخرين، مشيراً إلى أن قوات هادي دمرت عدداً من الآليات القتالية التابعة للجماعة وصادرت كميات كبيرة من الأسلحة والذخيرة.

كذلك أفاد موقع “26 سبتمبر نت” يوم أمس الجمعة، بأن خسائر الحوثيين خلال الأيام العشرة الماضية في المحافظة قد بلغت 480 قتيلاً ومئات الجرحى، بالإضافة إلى 60 أسيراً، من بينهم 12 قيادياً.

ونقلت وكالة “أسوشيتد برس” عن مسؤولين يمنيين، تأكيدهم طرد قوات هادي للحوثيين من مديرية “قعطبة” الاستراتيجية، ما أتاح لها السيطرة على الطرق الرئيسية في المحافظة.

من جهته قال المركز الإعلامي لـ”أنصار الله” على “تويتر”: إن “مقاتلي الجماعة صدوا زحفاً للجيش اليمني في جبهة مديرية الأزارق جنوب غربي الضالع، وأوقعوا عددا من القتلى والجرحى في صفوف المهاجمين”.

يشار إلى أن جماعة الحوثيين قد حققت في وقت سابق من العام الجاري تقدماً على مواقع قوات الحكومة والتحالف في المحافظة الجنوبية، وتمكنت من انتزاع بعض المناطق، وقد أشار مسؤولون يمنيون لوكالة “أسوشيتد برس” إلى أن نجاحات الجماعة في الضالع جاءت على خلفية خلافات بين المقاتلين اليمنيين والآخرين المدعومين من الإمارات، العنصر الرئيسي في التحالف العربي.

المصدروكالات
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة