واشنطن تستنفر قواتها في العراق وسوريا لمواجهة تهديدات إيرانية “وشيكة”

فريق التحرير15 مايو 2019آخر تحديث : منذ شهرين
News P 298134 636198207924727109 - حرية برس Horrya press
جنود من القوات الأمريكية في سوريا

واشنطن – حرية برس:

رفع الجيش الأمريكي اليوم الثلاثاء استعداد قواته في العراق وسوريا إلى حالة التأهب القصوى بسبب ما وصفها بالتهديدات الوشيكة المحتملة، مؤكدا المخاوف من قوات تدعمها إيران في المنطقة.

وقالت القيادة المركزية الأميركية في بيان لها الثلاثاء إن هناك “معلومات أمنية تؤكد وجود تهديدات إيرانية موثوق فيها وهي متوافرة لدى أجهزة الاستخبارات الأميركية”.

وأضاف البيان أن هذه التهديدات الإيرانية “دفعت قيادة التحالف الدولي في العراق وسوريا إلى اتخاذ أعلى تدابير الحيطة والتأهب على ضوء معلومات وشيكة بحصول هجمات ضد القوات الأميركية في العراق”.

وأكد متحدث باسم القيادة المركزية للجيش الأمريكي، الكابتن بيل أوربان، أثناء توضيحه لتصريحات مناقضة لجنرال بريطاني في وقت سابق يوم الثلاثاء، أن البعثة الأمريكية ”في حالة تأهب قصوى الآن ونواصل المراقبة عن كثب لأي تهديدات حقيقية أو محتملة وشيكة للقوات الأمريكية في العراق“.

وزاد التوتر بين واشنطن وطهران حدة خلال الأيام الماضية في ضوء دفع الولايات المتحدة بمزيد من التعزيزات العسكرية إلى المنطقة، ولا سيما بعد تعرض 4 سفن شحن تجارية مدنية من جنسيات عدة أول أمس إلى عمليات تخريبية بالقرب من المياه الإقليمية باتجاه الساحل الشرقي بالقرب من إمارة الفجيرة في الامارات العربية المتحدة، وتعرض منشآت نفطية سعودية إلى هجوم بطائرات مسيرة تبنته مليشيا الحوثي اليمنية المدعومة من إيران، وأكدت وكالات الأمن الوطني الأمريكية أمس أن وكلاء متعاطفين مع إيران أو يعملون لحسابها، وراء “عمليات تخريب” تستهدف قطاع النفط الخليجي.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة